الفصل التاسع عشر

130K 6.3K 350
                                    

‏فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ♥️🌍

"‏صَلَّى عَليكَ الله يَا مَن ذِكرُهُ
شرَحَ الصُّدورَ وطيَّبَ الآفَاقَا

إنْ لمْ نكنْ مِمَّن رآكَ فإنَّنَا
توقًا إليكَ نُعانِقُ الأشْواقَا".💛
RAHMA NABIL 美心

عاد كلا من مليكه وحمزه للمنزل فهبطت مليكه من السياره سريعا ودخلت للمنزل بينما زفر حمزه ولحق بها
في نفس الوقت الذي كانت سعديه تجلس مع فاطمه دخلت مليكه عليهم وهي تبتسم / اوووه سوسو منوره البيت
خجلت سعديه بشده ونظرت أرضا / يوووه جتك ايه يا بت يا مليكه دايما كده بتكسفيني
ضحكت مليكه بشده ونظرت خلفها وجدت حمزه يدخل وهو ينظر لها بحاجب مرفوع فتحدثت / طب يا سوسو خليكي هنا هغير لبسي واجي معاكي لياسمين عشان نجهزها
ابتسمت سعديه بسعاده شديده لحفيدتها / ماشي ماشي يلا بسرعه
ركضت مليكه سريعا بينما حمزه خلفها وكادت مليكه تتجاوز الدور الثاني فوجدت من يجذبها بشده نظرت وجدته حمزه يضمها بشده بين زراعيه ويغمز لها / إيه يا حلوه هي وكاله من غير بواب تروحي في أي حته براحتك طب وزوجك المسكين ده ملوش اي حق عليكي
نظرت له مليكه بخبث ثم اقتربت منه بينما هو ينظر لها بترقب ولكن توقف قلبه عن الخفقان حينما شعر بقبلتها له بينما مليكه ابتعد بخبث وتحدث بنبره بها من الدلال ما يكفي لاذابه حمزه تماما / طب وكده
رفع حمزه حاجبه وهز رأسه / تؤتؤ مش عاجبني عايز اغراء اكثر
نظرت له مليكه بتذمر / علي فكره انا اللي زعلانه والمفروض تراضيني.
زفر حمزه بشده وامسك يدها ودخل للمصعد وضغط علي الدور للخاص بشقق الشباب واخذها ودخل لشقته وأغلق الباب بينما هي نظرت له بدقه / فيه إيه انت هتتهور ولا إيه لا بقولك ايه انا محترمه آوي وبنت ناس والله اصرخ واقولهم عايز يتحرش بيا
اقترب منها حمزه ودفعها من وجهها / غوري يابت من وشي قال تحرش قال بعدين  هو أنا عارف اخد بوسه حتي حسره عليا تعالي اترزعي خليني اعرف اتكلم يا ختي
نظرت له مليكه وهو يجلس أرضا ثم جلست بجانبه بشده نظر لها بخبث / الله منتي اللي بتلزقي فيا اهو والشيطان شاطر بقي وترجعي بقي تعيطي وتقولي ذئب بشري ونبهدل نفسنا يابنت الناس في المحاكم وتطلبي الطلاق وانا مش هطلق تقومي رافعه قضيه عليا وانا اقولك لو عملتي ايه يا مليكه مش هتكوني لغيري ومش هطلق تقومي انتي بقي تزهقي من حياتك وتطلعي فوق السطح االي فيه كل ذكرياتنا  ده وتفضلي تعيطي بقي بعدين تقفي علي سور البيت عشان تنتحري وتخلصي مني فجأه اجي انا بقي بالسلو موشن واقولك  مليكه لااااااااااااااا بعدين اجري عليكي واشدك بسرعه قبل ما ترمي نفسك تقومي انتي حضناني وتقوليلي بحبك يا حمزه اوعي تعمل كده تاني
كل هذا وكانت مليكه تفتح فمها ببلاهه وهي تنظر له بغباء / كل ده عشان قعدت جنبك عملت مسلسل مكسيكي في دماغك بعدين هو ايه اول ما تيجي وتحضني اقولك بحبك يا حمزه بسهوله بعد ما كنت هموت نفسي
حمزه وهو ينظر لها بجديه / أمال عشان انا حضني حنين أساسا تحبي تجربي
ثم فتح زراعيه بينما هي ابتسمت ودخلت احضانه وهي تبتسم / فعلا حنين آوي يا حمزه
بينما حمزه تفاجأ منها فهو كان يمزح ولكن ما أجمله من مزاح جعل حبيبته تنضم لاحضانه برفقه قلبه الذي يصرخ دائما مطالبا بها ضمها حمزه اكثر وهو فقط يتنفس في احضانها بينما هي تبتسم بشده عليه ثم تحدثت وهي في احضانه / روحتله وعملت مشكله يا حمزه صح
همهم حمزه بتخدر فاكملت هي / ليه مش قلنا مش عايزين مشاكل
حمزه بدون تركها وهو مازال يضمها بشده / عشان انتي بتاعتي انا بس محدش يشوفك محدش يكلمك محدش يلمسك محدش يلمّح عليكي بحاجه محدش يخصك بكلامه غيري انا يا مليكه انا وبس.... انا وبس
‏هزت مليكه رأسها بيأس / طب وعملت ايه
‏ ابتسم حمزه بخبث / و لا حاجه طلبت شاي من القهوه وقعدنا نتناقش بكل تحضر
‏مليكه وهي تبتعد عنه فاصدر هو صوت معترض وجذبها ثانيا بينما هي اكملت / طلبت شاي من القهوه ده مش بعيد تكون كسرت القهوه دي علي دماغه هو شخصيا
‏ابتسم حمزه وضحك بخفوت / لا يا ستي استغفر الله انا شخص مسالم معملش كده أبدا
‏ضحكت مليكه بشده وهي تضمه / مسالم آوي يا روحي

جميلة حد الفتنه (حياة حمزة) _ جاري تعديل السرد _ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن