〰️ الجزء 4 〰️

35.9K 948 20
                                    

جونغكوك : آسف ، لكن عليكي تخلصيني - بلهث -
هوليا : لست بحالة تسمح لي برفضك و كله بسببك ، لكن كن لطيفا أرجوك أنا لازلت أتألم من البارحة
جونغكوك : أعدك بذلك

بدون سابق انذار يدخل عضوه كاملا داخلها ، لتصرخ هوليا من الألم

هوليا : هل هذا ما تقصده بان تكون لطيفا
- بصوت باكي -

ليقلب جونغكوك وضعيتهما و يجعلها تجلس على فخديه

جونغكوك : اذا لم أفعل هكذا ، كنت سوف تأخذين وقت طويل لفعلها لانكي تتألمي ، لكن الآن سأكون لطيف

بعدما كان جونغكوك لطيفا معها يأخذها للحمام فيحممها و يستحمم و هو لم يتوقف عن تقبيلها كل دقيقة لتخفيف عنها

هوليا : هل يمكنك ان تجلب لي ملابسي !
جونغكوك بقهقه : حسنا
هوليا : لما تضحك - بوجه عابس -
جونغكوك : لا شيء ، فقط انتظريني

ليجلب كل ملابسها من سيارته ، و يعطيها هودي و بنطال خاص به

هوليا : ليس هناك داعي ، لدي ملابسي
جونغكوك : ملابسك خفيفة جدا ، و انتي مستحمة سوف تمرضين ، و لا تعاندي فقط البسيها او انا البسك اياها - بإبتسامة خبث -
هوليا : حسنا

ليلبس جونغكوك أمامها و أخرى تغطي عينيها من الخجل

جونغكوك *خجلها يقودني للجنون ، مجرد رؤيتها تجعلني انتصب* - و هو يرميها بنظرات من الأعلى للأسفل لكن لم تنتبه عليه لانها مغمضة عينيها - : انتهيت ، سوف اترككي تلبسين على راحتك
هوليا : حسنا
هوليا *لما يكون مزاجه جيد يصبح يريدني أكثر و أكثر اااه ، على الأقل هو يهتم بي ، مهلا لحظة منذ متى أصبحت أهتم بهذه التفاصيل *

لترتدي ملابسها و تخرج عند كوك لينتهوا من فطورهم

جونغكوك : أبي أتصل بي يريدني بالمنزل الليلة ، آسف لا أستطيع ان أهتم بكي بقية اليوم هوليا *انفصامه ، سوف يأتي بآخرتي يوما ما، من يراه الآن لن يصدق انه جنغكوك البارد* : لا تقلق علي أستطيع ان أهتم بنفسي هوليا : لقد أنهيت فطوري , سوف أعود لمنزلي الآن ...

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

جونغكوك : أبي أتصل بي يريدني بالمنزل الليلة ، آسف لا أستطيع ان أهتم بكي بقية اليوم
هوليا *انفصامه ، سوف يأتي بآخرتي يوما ما، من يراه الآن لن يصدق انه جنغكوك البارد* :
لا تقلق علي أستطيع ان أهتم بنفسي
هوليا : لقد أنهيت فطوري , سوف أعود لمنزلي الآن استأذن
جونغكوك : الن تذهبي للجامعة
هوليا : هل تمزح الا ترى حالتي ، بالطبع لن أذهب
جونغكوك : آسف ، إذا سوف اوصلك
هوليا : ليس هناك داعي ، استطيع العودة بمفردي
جونغكوك : أنا اصر ، لا تعاندي

ليوصل جونغكوك ، هوليا لمنزلها و يتوجه لبيت عائلته

( حسنا بخصوص عائلته ، أمه خانت أبوه و هجرتهم هو و أخته "إلين" لذلك جونغكوك يكره النساء ، فأبوه تزوج مره ثانية و خلف ابنة "روز" ، إلين لا تعيش معهم لان اباها يكرهها لانها مره كانت مدمنة مخدرات و كانت تمشي بطريق خاطئة لكن الآن تغيرت و تدرس بأمريكا عمرها 20 سنة )

يتبع...

« 𝐅𝐫𝐢𝐞𝐧𝐝𝐬 𝐖𝐢𝐭𝐡 𝐁𝐞𝐧𝐢𝐟𝐢𝐭𝐬 »حيث تعيش القصص. اكتشف الآن