〰️ الجزء 3 〰️

10.6K 435 52
                                    

جونغكوك : تاي هل يمكنك أخذ الأولاد ، علي الذهاب مع هوليا لمكان
تايهيونغ : بالطبع

يقل تاي إبنته و اولاد أخته معه لبيته

هوليا : لما فعلت هذا ؟ - باستغراب -
جونغكوك : اليوم لعين من أوله ، أريدك لبضع دقائق او سانفجر

لتقهقه هوليا على شكله : نتصرف كالمراهقين كوك ، لم نعد كذلك
جونغكوك : حقا ؟! - بابتسامة جانبية -
إصعدي للسيارة قبل أن ارغمكي على فعلها هنا أمام ثانوية أبنائنا و منه تلك المراة اللعينة تتأكد من أن لدي زوجة تملء عيني

هوليا : لدي فكرة أفضل - بخبث -
جونغكوك : لابد أنها فكرة ستفقدني صوابي
- بتخذر -
هوليا : بالطبع عزيزي

يتواجدون بغرفة أوتيل و صرخات هوليا تملء المكان

جونغكوك : منذ زواجنا إلى الآن مازلتي تنجحين بجعلي انتصب فور رؤيتك بهذا المنظر - بلهث -
هوليا : فلننهي الأمر بسرعة قبل ان تجعلني بطريقا مثل كل مره ، يوجد ورائي عشاء علي تجهيزه
- بلهث -
جونغكوك : فلنكمل بالليل إذا

ليختم كلامه بتقبيلها بحرارة بينما هي تبادله

[ بيت تايهيونغ ]

إلين : مينهي هل أنتي بخير عزيزتي ؟
مينهي : أجل لا تقلقي - بابتسامة -
إلين : ماذا عنك دونغ سان ؟
دونغ سان : أنا بخير
إلين : شكرا لوقوفك بجانب مينهي
دونغ سان : لا داعي لشكري ، فعلت واجبي ، أكيد لن أسمح لأحد بمضايقتها

_ flash back _

كانت تمشي بالرواق بنية الذهاب للحمام ، كان المكان خالي ليظهر أمامها شخص طالب بثانويتها ،

ليحاول مضايقتها و التحرش بها ، من حسن حظها أن دونغ سان كان مارا من هناك ليراهما بوضعية حميمية و مينهي تحاول إبعاده لكن لم تستطع

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

ليحاول مضايقتها و التحرش بها ، من حسن حظها أن دونغ سان كان مارا من هناك ليراهما بوضعية حميمية و مينهي تحاول إبعاده لكن لم تستطع

لتجد ذلك الطالب بالأرض إثر ضربة دونغ سان ، لكن الشاب سرعان ما نهض  ليس ضعيف البنية فهو  عضو بفريق كرة سلة الخاص بالثانوية فله جسد رياضي ،
و نفس الشيء ينطبق على دونغ سان الذي يمارس الملاكمة ، و ابرحه ضربا حتى وجهه أصبح دامي لتوقفه مينهي خوفا من ان يحدث شيء للشاب

« 𝐅𝐫𝐢𝐞𝐧𝐝𝐬 𝐖𝐢𝐭𝐡 𝐁𝐞𝐧𝐢𝐟𝐢𝐭𝐬 »حيث تعيش القصص. اكتشف الآن