〰️ الجزء 19 〰️

13.5K 393 74
                                    

بعد مرور تلك السنوات الثلاث كل من دونغ سان و مينهي أصبحا بالجامعة ،

إنتقل كل من تاي و إلين لمنزل ثاني قريب من جامعة إبنتهم الوحيدة كي لا تبقى بمفردها ، و دونغ سان أصبح يقطن معهم لبعد منزل عائلته و قرب منزل عمته و خاله من مكان دراسته

مثل كل صباح تستيقظ مينهي لتجهز نفسها للذهاب لجامعتها لكن اليوم عكس الأيام السابقة فهي متشاجرة مع دونغ سان الذي لا زال غارقا في نومه

[ غرفة دونغ سان ]

إلين : أيها الضخم إستيقظ كي لا تتأخر على جامعتك

دونغ سان دون رد

إلين : مينهي سبق و أن ذهبت بمفردها و لم تنتظرك
دونغ سان : ماذا.. ! كيف لها أن..
إلين : صباح الخير أيضا ، هيا إستحم بسرعة أنها تفطر تحت مع والدها - بابتسامة -
دونغ سان : صباح الخير
إلين : تشبه أمك.. - بقهقه -

بعد إستحمامه و ارتدائه لملابس نزل لتحت أين كان تاي يحدق به بحقد

دونغ سان : خالي لو لم تصر أمي لما بقيت معكم و ازعجتكم بوجودي فلا تحدق بي هكذا - بعبوس -

إلين : هذا يعتبر منزلك أيضا .. تايهيونغ ما خطبك من الصباح ، دائما تزعج الولد سأخبر أختك ، لا سأخبر أخي هذه المرة - بحدة -

شعر تاي بالذنب قليلا فهو دائما يضغط على ابن أخته مع أنه يحبه كإبنه بالضبط

تاي : كيف يمكنك قول هذا ، ألست خالك يا فتى ؟ منزلي هو منزلك لا أريد سماع هذا مرة ثانية
- ببرود -
دونغ سان : تعاملني كالدخيل و تحدق بي كأنك تريد خنقي كيف تفسر هذا ؟
إلين : الشاب معه حق
تاي : بسببها.. لما هي عابسة من الصباح ماذا فعلت لها ؟
( يقصد إبنته )

دونغ سان : خاصمتها.. عليها أن تفكر فينا تحدثنا به
- ببرود -
مينهي : لست مخطئة أيها اللعين - بنبرة عالية -

تاي / دونغ سان : توقفي عن الشتم
(في نفس الوقت )

إلين : ما الذي حدث بينكما ؟
دونغ سان : قصة طويلة و تافهة
مينهي : إذا أنا تافهة هذا ما تقوله ؟ - بصراخ -
تاي : لا أعلم من شبهت هذه الفتاة انها صاخبة دائما
إلين : شبهت خالتها ( تقصد روز )

مينهي : أنا سأخبركم بما حصل ، يوجد فتى وسيم ..
دونغ سان : تجده وسيم رأيتم هذه فقط البداية ..
- بغضب -

مينهي : دعني أكمل .. - بنبرة عالية -
تاي : أكملي لكن بهدوء .. إبنتي - بابتسامة -

إلين : أنه يشتعل غيرة لنعتها الشاب بالوسيم
- بهمس -
تاي : أنتم الفتيات لا تراعون مشاعر الشباب أبدا
- بهمس -
إلين : و أخيرا وقفت بصفه .. و أخيرااا ..

« 𝐅𝐫𝐢𝐞𝐧𝐝𝐬 𝐖𝐢𝐭𝐡 𝐁𝐞𝐧𝐢𝐟𝐢𝐭𝐬 »حيث تعيش القصص. اكتشف الآن