〰️ الجزء 11 〰️

10.5K 355 73
                                    

بعدما تركها بغرفتهم و ذهب ، بقت ليا تحت الصدمة فهي لا تتذكر اي شيء مما حدث

دقائق حتى ذهبت لتستحم فتلاحظ العلامات المتوزعة على كامل جسدها لتنصدم أكثر

بعد إنتهائها ترتدي ملابسها بسرعة فهي متأخرة على محاضراتها ، حتى انها فوتت اول محاضرة 

-

ميلا تنتظرها أمام باب القاعة فهي لم ترد على إتصالاتها و تغيبت أيضا

ليا : مرحبا - ببرود -
ميلا : لما لم تردي على إتصالاتي ؟
ليا : لم أنتبه لها
ميلا : ألن تخبريني بما حدث ؟
ليا : ماذا تقصدين ؟
ميلا : أنتي و رفيقك بالسكن !
ليا : لما أخبرك عنه ؟ - بصدمة -
ميلا : كنت اظن أننا صديقات - بعبوس -
ليا : نحن كذلك لكن أنا حقا لا أعلم أي شيء
ميلا : هل تخبريني أنكي لا تتذكرين أنكما كنتما تقبلان بعضكم بحرارة بالحفلة ؟
ليا : ماذا قلتي ... ؟ هل أنا سمحت بذلك !!
- بصدمة -
ميلا : أجل ، كنتي تبادلينه و تبدين مستمتعة أيضا
ليا : أنا !!!!

( لتشد جبينها من الصدمة و تشهق و تتذكر مظهر تشانغ مين أمامها هذا الصباح )

ميلا : هل حقا لا تتذكرين هذا ؟
ليا : لا أتذكر شيئا منذ قدوم ذلك الشاب و الرقص معي
ميلا : ما رأيك أن نتغيب الآن و نذهب لمكان آخر نكمل حديثنا ؟
ليا : موافقة فأنا لست بمزاج جيد للدراسة

تخرجان من الجامعة و تذهبان لمكان هادئ لا يكتظ بالناس

ميلا : و الآن أخبريني ما الذي حدث !
ليا : داخلي يريد البكاء لكن ليس باستطاعتي ذلك
ميلا : لما ؟ هل حدث شيء سيء !!
- بقلق -
ليا : حدث شيء لم أكن لأوافق عليه أبدا
ميلا : هل تثقين بي ؟
ليا : بالطبع
ميلا : إذا لما تحدثيني بالألغاز - بعبوس -
ليا : أنا لا أتذكر أي شيء من ليلة البارحة الظاهر أنه بسبب اكثاري من الشرب ، و انتي تقولين أني كنت أقبل تشانغ مين ، هذا الصباح وجدت نفسي بين أحضانه

ميلا : هل .. ؟؟ - بحماس -
ليا : أجل هذا ما قاله لي - بعبوس -
ميلا : سوف تحصلين على حبيب - بحماس -
ليا : ميلا أنا و هو لسنا نحب بعضنا هو بالطبع فعلها فقط لإستفزازي لطالما كان كذلك
ميلا : مستحيل أن أصدق هذا ، تقربكما البارحة لم يكن يجمعكما كره كنتما مثل الثنائي الذي سيحسده الجميع

ليا : سوف أجن .. أنا لا أتذكر أي شيء
- بغضب و تنهد -
ميلا : فلتسئليه ليخبرك ما حدث
ليا : أنه مجرد لعين ، لن يخبرني أبدا الحقيقة خصوصا بعد ما فعلته
ميلا : ما فعلتي !!
ليا : من غضبي صفعته لدرجة أني أثرت غضبه
ميلا : هل أنتي مجنونة ! - بصراخ -
ليا : صدقيني أنه يستحق يعلم جنوني جيدا و مع ذلك يستفزني فليتحمل النتائج
ميلا : أنتي حقا مجنونة
ليا : أعلم - بإبتسامة -

« 𝐅𝐫𝐢𝐞𝐧𝐝𝐬 𝐖𝐢𝐭𝐡 𝐁𝐞𝐧𝐢𝐟𝐢𝐭𝐬 »حيث تعيش القصص. اكتشف الآن