〰️ الجزء 19 〰️

25.5K 771 60
                                    

يتصل جونغكوك بهوليا

📞: كيف حال أميرتي !
هوليا : متعبة جدا😩
جونغكوك : لدي خبر مفرح اذا
هوليا : ماهو ؟
جونغكوك : لما لا تأتين لمنزلي و تري بنفسك
هوليا : أنا في الطريق اذا

[ منزل جونغكوك ]
صوت طرق باب ✊🏻

هوليا : مرحبا

ليقبلها جونغكوك قبلة سطحية

جونغكوك : أنتي محمومة ( درجة حرارتها مرتفعة ) ما بكي ، هل انتي مريضة
هوليا : لا فقط متعبة ، اخبرني ماهو الخبر
جونغكوك : إلين اتت و هي نائمة بالداخل
هوليا : حقا - بحمااااااس -

لتصاب بالدوار فجأة لكن تتمالك نفسها

جونغكوك : ما بها صغيرتي !
هوليا : لا أعلم ، لدي صداع اظنه من التعب

ليحملها و يأخذها لغرفته و يذهب يجهز لها الحمام
و يحممها و إنحرافه لا يخلو المكان

هوليا : توقف أختك هنا
جونغكوك : لا استطيع مقاومتك - بتخدر -

ليأخذ شفتيها بين خاصته و يقبلها بهدوء حتى أصبحت عنيفة كأنه خائف ان تتركه ،
ثم يضع جبينه على جبينها ،

جونغكوك : أحبك
هوليا : أنا أيضا
جونغكوك : أريد ان تعديني بشيء
هوليا : ماهو
جونغكوك : الا تتركيني مهما حدث
هوليا : أعدك

ليستمر بتقبيل كل إنش من جسدها و الأخرى تحاول التحكم بتآوهاتها، يداعب جسدها حتى جعلها مثارة
و هي فقط تقاوم ذلك

جونغكوك : حبيبتي كل ما عليكي الآن هو طلبه
هوليا : اللعنة ، أختك هنا
ليعتصر مؤخرتها : لا أحب عندما تشتمين - بخبث -

لينزل يده ببطء ناحية أنوثتها

جونغكوك : منطقتي المفضلة - بخبث -
هوليا : ارجوك توقف ..ارر..جوك
جونغكوك : لا استطيع ترككي الآن عليكي ان تخلصيني
هوليا : اذا استمريت لا أعدك انني سأبقى هادئة
جونغكوك : من طلب منكي ان تكتمي صراخك عزيزتي - بخبث -
هوليا : لما لا تدخله ، لا أتحمل أكثر
- لتتعالى تآوهاتها-

كان يداعب انوثتها بعنف ، جعل كامل جسدها يرتعش بين يديه

جونغكوك : لكن ليكن في علمك انا منتصب حد اللعنة

ليدخل ذكوريته دفعة واحدة ، لتصرخ هوليا من الألم فيقبلها جنغكوك بهدوء لتخفيف عنها
لكن كان قاسي معها لدرجة ان ظهره أصبح مليئ بالخدوش سببتها هوليا لتألمها من عنف جونغكوك

« 𝐅𝐫𝐢𝐞𝐧𝐝𝐬 𝐖𝐢𝐭𝐡 𝐁𝐞𝐧𝐢𝐟𝐢𝐭𝐬 »حيث تعيش القصص. اكتشف الآن