〰️ الجزء 17 〰️

25.7K 842 88
                                    

السيدة كيم : لديه حبيبة إذا ، جيد انني نبهت هوليا ، لكن أشعر بالأسى على لونا لابد انها منكسرة الآن

لتذهب عندها

السيدة كيم : هل انتي بخير يا عزيزتي ؟
لونا : هل سمعت كل شيء ! - ببكاء -
السيدة كيم : ليس هناك داعي للإنحراج أمامي ، لم تفعلي شيئا خاطئا
لونا : سأذهب أغسل وجهي ، أستأذن
السيدة كيم : هل تريدين مساعدة - بإبتسامة -
لونا : لا خالة اتشكرك

[ في منزل العائلة كيم ]
كل ما هو مسموع بالبيت هو صوت بكائها و شهقاتها ، بينما تحزم أمتعتها لتعود لكوريا و بعد انتهائها تتوجه مباشرة للمطار

[ بعد ساعة ]
يتصل جونغكوك على إلين

جنغكوك : أمتأكدة انها بالبيت ؟
إلين : هذا ما قالته والدتها
جنغكوك : لم أجدها
إلين : أنتظر بالبيت قربنا ان نصل

بعد دقائق يصل الكل للمنزل ماعدا السيد جيون و السيدة جيون بقوا مع سيد مين و الضيوف و روز مع لونا

تاي : هل وجدتها ؟
جونغكوك : لم أجدها
السيد كيم : هل تبحثون عن هوليا !
تاي / جونغكوك : أجل
السيد كيم : لقد عادت لكوريا
إلين : ماااذا !!
السيدة كيم : أكيد جننت هذه البنت كله من تدليلك لها
السيد كيم : لقد طلبت إذني قبل ذهابها ، و انا وافقت
تاي : أمي ، ما الذي حدث بينكم لجعلها مستاءة حتى انها سافرت دون توديعنا
السيدة كيم : تصرفاتها الطفولية مثل كل مرة ، لكن والدها يدعمها فبالطبع لن تسمع كلامي
جونغكوك : اللعنة كيف لها ان تذهب بمفردها
- ليصعد لفوق و يحزم أمتعته بسرعة ليلحقها -

كانت إلين ، تاي و السيدة كيم بالطابق السفلي و السيد كيم كان بغرفته
لينتبهوا لجونغكوك ينزل و بيده حقيبة سفره

إلين : أخي الى أين !
جونغكوك : ذاهب لأرى تلك المجنونة و لا اتركها بمفردها - بقلق -
تاي : هل تقصد هوليا ؟
إلين : أجل انه يقصدها
السيدة كيم : جونغكوك هل لي بدقيقة معك ، اريدك على انفراد
جونغكوك : بالطبع
السيدة كيم : لقد سمعتك بالحفلة تقول للونا ان لديك حبيبة اذا لما تنشغل بإبنتي
جونغكوك : صدقيني ستقتلني اذا أخبرتك
- يقصد هوليا -
السيدة كيم : فلتبتعد عنها و لا تحاول العبث بمشاعرها فهي معجبة بك
جونغكوك : أجل أعلم هذا
السيدة كيم : اذا اعد اغراضك الى غرفتك و لا تلحقها
جونغكوك : لا أستطيع
السيدة كيم : لماذا ؟
جونغكوك : لا أستطيع ان اترك حبيبتي بمفردها ، و الآن أستأذن - ثم يذهب -
السيدة كيم : قلت حبيبتك ! اذا هوليا هي...
- لتمسك فمها بعدها - اللعنة ماذا فعلت🤦🏻‍♀️

[ بعد 10 ساعات ]
يرن جرس شقتها فتذهب لتفتح لترى من

هوليا : جونغكوك ! متى رجعت ؟
جونغكوك : اللعنة هوليا كيف لكي ان تذهبي بدون ان تخبريني ، هل تعلمين كم قلقت عليكي - بغضب -

« 𝐅𝐫𝐢𝐞𝐧𝐝𝐬 𝐖𝐢𝐭𝐡 𝐁𝐞𝐧𝐢𝐟𝐢𝐭𝐬 »حيث تعيش القصص. اكتشف الآن