〰️ الجزء 1 〰️

14.6K 434 52
                                    

< بعد مرور 18 سنة >

أصبح كل من جونغكوك و هوليا ب41 من عمرهم لكن شكلهم لا يوحي بذلك فشبابهم لم يشخ أبدا، حتى أن عند تواجد إبنتهم " ليا " البالغة 18 سنة و إبنهم " دونغ سان " البالغ 16 سنة بجانبهم الناس لا يصدقون أن أبنائهم كبار لهذه الدرجة

____________

يحاول إيقاظها بخفة لكن أخته نومها ثقيل ، بعد محاولات عديدة إستطاع جعلها تصحى من نومها و أخيرا

دونغ سان : هيا ليا إستيقظي ، سوف نتأخر على المدرسة
ليا : لما لم يوقظني أبي ! - بنعاس -
دونغ سان : البارحة ليلة الأحد أنسيتي ..
و الآن إنهضي بسرعة و جهزي لنا الإفطار
ليا : لما علي أخذ دور الأم ؟؟ - بتذمر -
دونغ سان : لأنكي الكبيرة و أنا لا أعرف الطبخ ، هيا و لا تتأخري بتجهيز نفسك

تدخل حمامها تستحم و ترتدي لباسها المدرسي ،

فهي بسنتها الأخيرة من الثانوية تبقى فقط القليل لدخولها الجامعة ، قربت سنتها الدراسية على الإنتهاء

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

فهي بسنتها الأخيرة من الثانوية تبقى فقط القليل لدخولها الجامعة ، قربت سنتها الدراسية على الإنتهاء

تنزل للمطبخ من أجل تحضير الإفطار و اخوها يحاول مساعدتها ، ليقاطعهم دخول والديهم

هوليا : صباح الخير
ليا : لقد عدتم باكرا ! 
دونغ سان : هل مللتم بهذه السرعة !
- بقهقه -
ليا : إصمت - بينما تكتم ضحكتها -
هوليا : سيأتينا ضيوف بالمساء ، لذلك عدنا باكرا
جونغكوك : صباح الخير - بحدة -

دونغ سان : أحد ما غاضب
ليا : ألا تراه غاضب توقف ، قبل أن ينفجر - بهمس -

ليرفعا نظرهما ناحية والدهم و يلاحظان إنزعاجه لعودته باكرا لينفجروا ضحكا بوجهه ، بينما هوليا تحاول كتم ضحكاتها بسبب أبنائها فهي تعلم سبب ضحكهم

جونغكوك : ما خطبكم !
دونغ سان : تعلم جيدا أنه يمكنك فعلها بأي وقت ، الأحد و الإثنين ليس شرط لذلك
هوليا : يا فتى !!!
ليا : هذه النتيجة حين يكون والداك منحرفان ، ماذا تتوقعين من الأبناء ان يكونوا - بقهقه -

تذهب ليا ناحية والدها تحضنه و تقبله

ليا : من الجيد أنكم عدتم باكرا ، لقد إشتقت لك يا أغلى شخص على قلبي
جونغكوك : تعرف جيدا كيف تعدل مزاجي ، أيتها الشقية - بابتسامة -
ليا : هكذا .. هذه الإبتسامة هي ما أبحث عنها
- بابتسامة -

« 𝐅𝐫𝐢𝐞𝐧𝐝𝐬 𝐖𝐢𝐭𝐡 𝐁𝐞𝐧𝐢𝐟𝐢𝐭𝐬 »حيث تعيش القصص. اكتشف الآن