〰️ الجزء 16 〰️

11K 383 102
                                    

_ صباح اليوم الموالي _

تجلس ليا مع والدها على الطاولة و دونغ سانغ معهم بالحديقة ، أما هوليا كانت مع ميلا بالمطبخ لجلب بقية الإفطار للمائدة

جونغكوك : منذ متى و أنتم معا ! - بحدة -
ليا : ما هذا السؤال أبي ؟ لطالما كنا معا دائما
جونغكوك : ليا .. لا تستغبيني تعرفين ما اقصد
دونغ سان : مقصده منذ متى و أنتم على علاقة ؟
ليا : منذ رجوعه من الخارج - بصوت خافت -

كانت مترددة حيال تسمية نوع العلاقة بينهما فهما لم يوضحا مصير تقربهما من بعض ، لكن لا يمكنها اخبار والدها بذلك لأنها ستزيد الطين بلة خصوصا عند علمه أن تشانغ مين نام معها

جونغكوك : منذ متى كنت تنوين إخبارنا !! آنسة جيون
ليا دون رد

[ في المطبخ ]

ميلا : يبدو غاضبا منها حقا
هوليا : عندما يتعلق الأمر بأبنته يصبح شخص آخر ، لا اعلم متى يكف عن التصرف هكذا
ميلا : ربما عند إستيقاظ تشانغ مين ..
هوليا : لا تذكريني بذلك ، اتمنى ألا تحدث مشكلة

[ في الحديقة ]

دونغ سان : أبي هل يمكنني ان اعرف ما الخطأ الذي ارتكبته أختي ؟ - ببرود -
جونغكوك : بعد كل ما حدث .. لازلت تدافع عنها و تقول أنها لم تفعل شيئا ؟ - بنبرة عالية -

دونغ سان : نعلم أنك تفرط بحمايتها لكن ليس لهذه الدرجة بالأخير انها ليا من نتكلم عنها و الذي هي معه هو تشانغ الذي لطالما وجدته فتى جيد و يعتمد عليه و بالمناسبة أنت من تركتهم قريبين من بعضهم منذ طفولتهما ماذا تتوقع ان يحدث بين الفتى و الفتاة قضيا طوال حياتهما جانب بعضهما البعض ؟ أرجوك أبي لا تكن مثل خالي تاي

( يقصد تشدد تاي على إبنته مينهي و منعها من التقرب من دونغ سان على رغم موافقته على تواعدهما و السبب وراء موافقته كانت زوجته إلين التي لم تجد مانع في ذلك )

هوليا : جونغكوك ، يكفي فقط أخبرها اذا انت موافق على علاقتهما او لا و لاداعي للكلام زائد

عند مناداتها لزوجها باسمه الكامل عرف انها مستاءة منه و أنه يبالغ بذلك لذا عليه ان يقرر قرار نهائي أما يوافق او يعاقبهما و يمنع التقاءهما ثانية

[ غرفة الضيوف ]
يفتح عينيه بتثاقل و يشعر بصداع فظيع اثر ثمالته ليلة البارحة

تشانغ مين : أين أنا !

ينهض من السرير ليخرج من الغرفة فيمر ناحية المرآة ، ينتبه على الورقة التي بجبينه فيقرأها
ليتذكر مختطفات من ليلة أمس ليلعن نفسه و يشد شعره من الغضب فهم بمأزق كبير

« 𝐅𝐫𝐢𝐞𝐧𝐝𝐬 𝐖𝐢𝐭𝐡 𝐁𝐞𝐧𝐢𝐟𝐢𝐭𝐬 »حيث تعيش القصص. اكتشف الآن