〰️ الجزء 8 〰️

9.5K 373 43
                                    

تعود لجامعتها و ها هي تدخل أمتعتها بغرفتها و من حسن حظها تشانغ مين لم يكن موجودا ،

فترتب أشياءها و تتصل على ميلا ليلتقيا قبل المحاضرة

-

أنتهت حصصها الصباحية ، بينما كانت تغادر اوقفها الأستاذ بالرواق

الأستاذ : آنسة جيون ..
ليا : نعم..
الأستاذ : يبدو أنكي لم تفهمي المعادلات الأخيرة
- بابتسامة -
ليا : أجل قليلا - بابتسامة و خجل -
الأستاذ : يمكنني تخصيص وقت و شرحها لكي لاحقا
ليا : سأكون سعيدة بذلك
الأستاذ : نلتقي لاحقا إذا ، حظ موفق - بابتسامة -
ليا : شكرا لك - بابتسامة تشق كامل وجهها -

ليغادر الأستاذ بينما ليا بقت تبتسم ليقاطعها تشانغ مين بكلامه

تشانغ مين : البارحة دخلتي للجامعة و اليوم تريدين أن تصبحي عاهرة الأستاذ
ليا : فيما يضايقك هذا ؟! بالأخير يستحق المحاولة فهو مثير هل تلومني - بابتسامة جانبية -

ليقرب شفتيه من شفتيها بينما يتحدث

تشانغ مين : ما رأيك أن تقومي بهذا لي ، على الأقل كي لا تحرجي نفسك معه و منه تمتعيني هذا إذا كنتي تعرفين من الأساس - بخبث -

ليا تملكها الغضب لكلامه المستفز لكنه تشانغ مين كيف إستطاعت حتى التفكير أنه نسى أمرها و لن يضايقها ثانية ، فتتحكم بأعصابها و تحاول إستفزازه

لتمسك ياقه قميصه و تسحبه أكثر لعندها حتى شفتيهما كادت تتلامس و تردف بخبث

ليا : كنت سأقبل لو كنت أنجذب لك لكنك لست نوعي المفضل
تشانغ مين : أحقا !!
ليا : أجل فأنا لا أحب الذين يدعون أنهم سيئين لكن هم مجرد أغبياء

خرجت قهقه من ثغره على كلامها ، أنه حتى لا يتأثر بكلامها هذا ما تظنه ليا لكنه فقد يدعي ذلك

تشانغ مين : كنت أفكر بتمزيق شفتيك هاته لكن أخاف أن تقعي لي من وراء هذا و أقع أنا بمصيبة لا أريدها
ليا : أشعر بالأسف إتجاهك و أنت تظن أن بإستطاعتك التأثير علي
تشانغ مين : تريدين مني أن أجرب ؟ - بخبث -
ليا : أخاف ان تجعلني أتقيء بعد ذلك - بسخرية -
تشانغ مين : أعدك ستطلبين المزيد
ليا : يا فتى ثقتك هاته تضحكني أرجوك لا تحرج نفسك أكثر - بقهقه -

كان سيرد عليها لكن ميلا قاطعتهم بينما كانوا على نفس الوضعية قريبين من بعضهم

لتبعده ليا و يغادر تشانغ مين لكن قبل ذهابه همس بأذنها

" تريدين فتى سيء إذا ! لا تلوميني على ماذا سيحدث بالأيام القادمة "

« 𝐅𝐫𝐢𝐞𝐧𝐝𝐬 𝐖𝐢𝐭𝐡 𝐁𝐞𝐧𝐢𝐟𝐢𝐭𝐬 »حيث تعيش القصص. اكتشف الآن