bouns part 2

1.8K 87 12
                                    

متنسوش الڤوت ⭐

===================

يوم الزواج

تم تجهيز كل شئ من فستان العروس إلى المكان المخصص للزفاف اليوم السابق بالفعل ولم يتبقى سوى أقل القليل وبالفعل قد بدأ المدعوون بالتوافد على المنزل الذي سيقام به الزفاف لمساعدة أهل البيت ولكي يكونوا بجانبهم من أول اليوم

لم تستطع جين النوم في اليوم السابق إلا مع شروق الشمس وقد طغى التوتر عليها وهي تفكر في زفافها غدًا. كانت أكوا قد أرسلت أنها ستصل غدًا باكرًا وذلك ما كان يطمئنها قليلًا بأن صديقتها المقربة ستكون معها وسط كل هذه الظروف الغريبة والمقلقة

أستيقظت اليوم التالي على الضجة التي أحدثها الفتيات في غرفتها لتقوم لأن عليها أن تتجهز وترى إذا ينقصها أي شئ بالإضافة إلى أن عليها نقل أغراضها إلى غرفة جان وتجهيز الغرفة لإستقبالها وهذا زاد توترها بالفعل حتى رأت أكوا وقد وصلت مع تيتان منذ قليل

إتجهت إليها سريعًا وهي تحتضنها كأنها وجدت ضالتها بعدما كانت تشعر بالكثير من التخبط
سحبتها سريعًا إلى غرفتها ثم أغلقت الباب خلفهما وهي تحدثها سريعًا قائلة بإندفاع وتخبط :

" أكوا لا أصدق أنك هنا أشعر بالتوتر الشديد كنت أريد أحدكم معي لا أعلم ما أفعل ان... "

أسكتتها أكوا ضاحكة وهي تقول :

" على رسلك جين هذا طبيعي خاصة أنك بمكان مختلف تمامًا عن ما أعتدنا عليه "

وللمرة الأولى تلحظ جين مدى إرهاقها وذلك الشحوب الذي غطى وجهها لتسألها بقلق :

" أكوا ما بكِ أشعر أنك لستي على ما يرام أنت شاحبة للغاية "

ثم أتسعت عيناها فجأه مكملة :

" هل قام بتحويلك أأنت الأن مصاصة دماء "

نفت أكوا سريعًا مرددة :

" لا لا ليس بعد "

نظرت لها بنفس القلق قائلة :

" إذا ماذا هناك "

تنهدت أكوا بإحباط وقطع كلامها الذي لم يبتدي بعد دخول الفتيات إلى الغرفة ليسحبهما إلى الخارج ليبتدوا في تجهيز العروس لأننا في منتصف اليوم بالفعل ولم يعد هناك وقت.

كانت تقضي وقتًا لطيفًا مع الفتيات اللاتي لم يدخرن جهد في إثارة حنق جين كل فترة والأخرى تارة تدافع عنها وتارة أخرى تشاركهن الكلام وقد نسيت قليلًا مما بها

دخلت عليهن إحدى الفتيات قائلة :

" أكوا إن زوجك الوسيم يريدك "

تنهدت بثقل لثانية قبل أن تتحول ملامحها للشراسة قائلة :

" إذا تغزلتي بزوجي مرة أخرى سأقتلك "

الحاجزحيث تعيش القصص. اكتشف الآن