18

23.9K 1.8K 112
                                    

كانت سيرينا تجلس مع رينا ثم فجأه قالت :

" لدى فكره "

أعتدلت رينا فى مكانها بتحفز ثم أردفت :

" ما هى "

سيرينا :

" لقد قلنا من قبل أنه يجب أن نبدأ البحث منذ حكم الملك سامنثر لكننا نسينا الموضوع "

رينا بتفكير :

" صحيح لكن كيف سنعلم عنه أى شئ "

نهضت سيرينا بعزم وهى تردف :

" سأذهب للمكتبه الملكيه بالتأكيد سأجد عنه معلومات فكما فهمت أنه أعظم وأقوى الملوك الذين حكموا "

نهضت رينا هى الاخرى بحماس قائله :

" سآتى معك "

أوقفتها سيرينا قائله بقلق :

" لا نريد لفت الأنظار لذلك من الأفضل أن تبقى "

لم تذعن لها رينا وهى تسحبها قائله :

" لن يكون هناك شيئا غير مألوف فقط هيا "

ذهبت معها سيرينا بخنوع وهى تتمنى أن تجد بداية خيط تعلم به ما حدث فى الماضى

....................................

عندما خرجت جين من غرفة إندى اتجهت إلى غرفة جان غاضبه دقت على بابه ثم وقفت تحاول الهدوء قليلا وهى تأخذ نفس عميق ثم فتح الباب فجأه
نظر لها جان بتعجب ازداد عندما دخلت غرفته بعنف ففهم أنها غاضبه لكن من ماذا

تكتفت جين أمامه وهى تنظر له بقوه قائله :

" ما الذى يحدث هنا "

تعجب جان من سؤالها ولم يفهم مقصدها ليقول :

" ماذا ؟"

جين :

" أريد أن أعلم ما يحدث ،، أعلم أنكم تخفون شيئا كنت أحاول تجاهل ذلك الشعور دائما لكننى بت متأكده الآن لذا ما الذى يحدث هنا "

جان بهدوء :

" لا يوجد شئ يحدث ما الذى جعلك تفكرين بهذا "

جين :

" ما زال يقول أنه لا يوجد شئ ،،،، أنا أعلم أنكم تخفون شئ والا ما تفسير حالة إندى تلك "

قطب جان حاجبيه بدهشه وهو يقول :

" ما بها عن أى حاله تتحدثين "

شعرت جين بأنه لا يعلم عن حالتها بالفعل لذلك فسرت :

" ذهبت لكى أوقظها لتبدأ فى الصراخ قائله لا تأكلونى أقتلونى برحمه ثم بدأت تتمتم بهذه العباره وهى تهتز كالمجانين وبعدما أستوعبت حالها طلبت منى الخروج ثم آتى الأمير ماكس وطلب التحدث معها على انفراد لكن لقد رأيت تلك النظره فى عيناها إنها ليست طبيعيه "

الحاجزحيث تعيش القصص. اكتشف الآن