25

23.3K 1.7K 187
                                    

صدم الجميع مما قالته إندى لتقول سيرينا بصدمه :

" لكنكم أخبرتونى أنها الملكه "

تنهد جان قائلا :

" لم تكن هى , اضطررنا لفعل ذلك لأنه بالتأكيد أخذ احتياطه لكى لا نتهمه لم يكن لدينا خيار أخر سوى ان نتهم الملكه بفعل ذلك فهى ستكون ندا له أما نحن فلا "

سيرينا بصدمه :

" الأمور لا تؤخذ هكذا , الأمر يؤخذ بأن هناك أبرياء قد تأذوا من أجل لا شئ "

صرخت إندى بشراسه قائله :

" أجل ونحن هؤلاء الأبرياء الذين يحاول مسوخ هذه المملكه أكلهم منذ الليلة الأولى لهم لاتفاق ممالكنا مع مملكه لا تستحق الوجود "

سام :

" ما لا تعرفوه أن الممالك قد فضت إتفقاها معنا بالفعل منذ زمن أنتم لا تأتون هنا كتضحيات كما كان يحدث بل الملكه من كانت تفعل ذلك وعلى ما يبدو أن لديها بعض الإتفاقيات التى لا نعلم عنها وعلينا إكتشافها قبل فوات الآوان "

تحدثت جين هذه المره قائله بسخريه :

" لقد كنت هناك ولم توقفها "

تنهد قائلا بتعب :

" لقد قالت أن الملك لا يعترض فلم أستطع الاعتراض "

جان بحقد :

" انها مجرد حجج تريد تبرير موقفكم به لكن الأوان قد فات على كل حال "

نظر له بغضب يكاد ينبثق من عيناه وهويقول :

" احذر كلماتك "

صرخت بهم رينا :

" لسنا هنا لنتشاجر "

تدخل ماكس قائلا بهدوء شديد :

" علينا أن نعلم كل شئ من أول يوم جئتم به إلى هنا حتى هذه اللحظه كل ما حدث معكم يجب أن تخبرونا به "

إندى :

" حسنا سأقص ما حدث معنا "

......................................

كانت تانيا تسير مع باش بعدما تركوا العربه فى منتصف الطريق ليكملوا بطريق الغابه ويكمل الحرس فقط بالعربه بعد أن ظلت تتذمر من الملل الذى كان يحيط بها بالأضافه الى عدم حديث باش معها طوال الطريق التفتت واقفه أمامه قائله بهدوء عندما نظر لها بنفس الجمود :

" لن تكمل باقى الطريق دون الحديث معى أليس كذلك "

نظر لها قائلا بجمود :

" كنا لنصل من زمن لولا تذمرك من العربه الأن عليكى الاكمال هكذا مشيا "

قالت بهدوء تحاول إخفاء تهدج صوتها الذى قد يفضحها فى أى وقت :

" لم لا تقل أننى فعلت ذلك حتى أبقى معك لفتره ,, ثم أننى فقط لا أدرى ما الخطئ الذى فعلته لتتجاهلنى هكذا "

الحاجزحيث تعيش القصص. اكتشف الآن