Part «18»

25.5K 1.4K 308
                                    

#العُقاب 13

#بقلمي: زاي العنبري 💚

لتنسون التصويت + التعليق بين الفقرات + مُتابعة
لحسابي الشخصي Mszay7@ 🌿.

* *

في أعماق أرواحِنا
هُنالك شوقًا
لعِناق مجهول
عِناق طويل أشبه بالمُهدئ
عِناق عميق
لدرجة اننا ننسى
ولا نشعُر بعدهُ
غير انَّ ارواحنا قد اللتحمت .

-زاي ✍🏻

• ــــــــــــــــــــــــــــــــ( 🦅 )ـــــــــــــــــــــــــــــــ •

رحــمة "

ضليت فاهية بوجهه منا لمن مسح الحُمرة وابــتعد ضام
الـ كلينسة بجيبة ، عگدت حواجبي بعصبية ودفعته..

رحـــمة :- ليش مسحتها ليشش!!

ماجاوبني ، إللتفت يــباوع ؏ ألشارع ، ألضجيج وألناس
متفاجئ بالزُحام والرُكام وكَمية الضوء والضوضاء
الموجُودة هنا..

حسبالك چان مامنتبه لـ كل هالأشياء وهسة انـتبهه الهن
فتح دگمتين من قميصة ومثل كل مرة ، أحمرار قاتم
طغى ؏ حواف وجهه وجسر أنــفه..

فتح إيده ومدلياهه ، حچيت مستغربة :- شتريد ؟

-حباية

-حباية شنو؟

-لا تكفريني مُهدئ اريد مجاي اگدر اتحـمل راح انفجر

-بَـس احنا أتفقنة ماكو مُهدئات بعد

غمض عيونه بتعب وعصر راسه حييل ، للحظة حسيتهَ
راح يطيح ؏ طوله للگاع بس الحمدلله تمالك نفسه..

تقدمت كضيت إيـده وعصرتهه ، حچيت اباوع بعيونه..
رحـــمة :- تعال خليني أحجزلك بفندق حتى تاخذ
راحتك وماتتبهذل بعدين بسبب هالحالة

أكو فندق قريب بحثت علي وانه بالسيارة ، گبل أجرت
تكسي صعدنا بيها ورحـناله ، وعمدًا اختاريته بنص
الولاية حتى يتعود شوية شوية

وصلنا ، ردت أحاسب السايق گرص چفي واطاه كروته
گلبت عيوني وضحكت ، مُجرد مانزلنا عاط..

-عيديها وشوفي

-شدعوة چبده قابل شسوينا

مشينا داخــلين للفندق وعيوني تتفحص واجهيتة شگد
فخمة وچبيره ، اساسًا هو معرُوف ومشهور..

بس دخلنا سألته :- انتَ تحجز لو انـه خــاف ماتگدر ؟

العُقاب :- انه

رحـــمة :- تمام

رجعت خطوات بسيطة، عافني وراح للريسبشن يحجز
دقايق واخذ المفتاح وأشرلي أجـي بسرعة رحتله..

العُقاب 13حيث تعيش القصص. اكتشف الآن