10 - الرياح الهادئة .

1K 70 19
                                    

عن جمال هذه العباره :
- تشاء يـَ عبدي وأشاء ، فإذا رضيت بما أشاء أعطيتك ما تشاء
صلوا على نبى الرحمة ﷺ
________________________

كانوا يناموا بعمق بسبب كثرة جهدهم بالأمس،  ثوانى و صدع صوت المؤذن من أحدى المساجد القريبة منهم، أستيقظ " أنور  " بسرعة حتى يلحق بالصلاة ، و أيضاً لإيقاظ أخواته ، بعد محاولات كثيرة ، تمكن منه اليأس ، و هو يقول :-
- يا حيوانات أصحوا بقا هنتأخر على الصلاة أعمل فيكم أيه .... دقيقة لقتها .

كان يقول أخر كلامه بخبث ، و هو ينظر لهم ثوانى ، و إستيقظ الجميع بفزع ، بينما نظر " يوسف " حوله ، و هو يصرخ  بخوف :-
- أعوذ بالله أعوذ بالله عفاريت أموات مجانين هموت ....... دقيقة أوعوا تقولوا أنكم حلمتوا باللى أنا حلمت بيه .

أومأ له الجميع الذين فعلوا مثله ، حتى سقط نظر " شامل " على " أنور " الذى يضحك بشدة ، فقال بغضب :-
- " أنور " أنتَ اللى وراء حوار الحلم ده .

نظر له " أنور " بخوف - بعد ما راى تلك النظرات المصوبة نحوه - ، و هو يتكلم بلهفة:-
- اااه بس والله علشان نلحق الصلاة أصل أنتوا كُنتوا زى الأموات ، و الصلاة هتفوت .

رد عليه " مازن " بغضب :-
- فتصحينا كدا يا حيوان أفرض حد فينا تعب من الحلم ده دا زى ما يكون حقيقى .

رد عليه بلا مبالاة :-
- عادى المهم نلحق الصلاة .

نظر له الجميع بضجر ، و سرعان ما غسلوا وجههم ، و توجهوا إلى المسجد ، و فى أثناء توضأهم سقط نظر " هادى " على " أدم " الذى كان ينظر بضياع لهم  ، فنادى عليه ، حتى ذهب إليه ، فتكلم " هادى " بهدوء:-
- أيه يا  " أدم " مالك مش بتتوضأ ليه ؟!! .

نظر عليه الجميع ، بينما رد " أدم " بخجل :-
- علشان مش بعرف أتوضأ أزاى ؟!! .

ذهب إليه " أنور " ، و هو يقول بهدوء :-
طب مقولتش ليه ، متقولش مكسوف فى الحاجات دى تسأل منغير خوف لأنك لو فضلت خائف مش هتعرف حاجات كتير المهم تعال لما أقولك أزاى .

أومأ له " أدم " بحماس ، و هو يذهب معه ، بينما أسترسل " أنور " فى حديثه :-
-بص أولاً هتغسل إيدك تالت مرات ، و بعد كدا تتمضمض تالت مرات،  و تستنشق تالت مرات،  و تغسل وشك تالت مرات من أصول ودانك و منابت الشعر لحد اخر الدقن ، تمام ، و بعد كدا تغسل إيدك اليمين لحد الكوع تالت مرات ، و الشمال نفس الكلام ، و بعد كدا تمسح على راسك ، و ودانك ، و غسل رجلك لحد الكعبين بس اليمين الاول ، و كدا يبقا خلصنا يا بطل ... بس فى حاجة تانية مهمة و هى الدعاء :-
عن أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه- قال: أتيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضوء، فتوضأ، فسمعته يدعو ويقول: "اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ذَنْبِي، وَوَسِّعِ لي فِي داري، وَبارِكْ لي في رِزْقِي"، فقلتُ: يا نبيّ الله، سمعتك تدعو بكذا وكذا، قال: "وَهَلْ تركن من شئ؟"
ما رواه مسلم أنه كان يقول بعد فراغه من الوضوء: أشهد أن لا إله إلا الله، وحده، لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله. وفي الترمذي: اللهم اجعلني من التوابين، واجعلني من المتطهرين.

انتوا مين ؟!( جارى تعديل الرواية قبل نهايتها)  حيث تعيش القصص. اكتشف الآن