Part 6

13.3K 852 296
                                    

البارت السادس .

بسَم الله الرحمٰن الرحيم
اللهُم صلِي علىٰ مُحمد وآل مُحمد

قراءة مُمتعة ..

‏"أعرفني إذا مال قلبي إلى شيء ، أمشي على الجمر حافية القدمين ، أعرفني إذا مال قلبي عن شيء ، حتى ولو كان في جوفه الماء وأنا يقتلني العطش ، ماقلتُ اسقِني"
_______________

گعد بالگاع وهو يورث جگارة :- اذا طلعتي يگتلونچ ..
باوعتلة مستغربة : شتحچي أنتَ منو يگتلني

ما جاوبني عفتة وأجيت اطلع صار صوت طگطگة برا
رجعت ليورة والولد طفر يباوع من الشباك صوت خطوات رجلين وناس تحچي بهمس وما فاهمة شي

باوعتلة شفتة يحچي بهمس وعصبية
- أشتعلوا اهلك علىٰ هاي الدگة

واگفة وگلشي ما جاي افتهم
غُرور :- منين اجيت أنتَ وهذول البرا منو

باوعلي بطرف عينة :- بعدچ صغيرة علىٰ هاي السوالف

:- اكل خره واحترم نفسك

:- بسسسس شگد تلغين كافي

حچاها وصار صوت قوي برا ركض بسرعة طفر من الشباك
بقيت واگفة بمكاني خايفة الصوت صار قوي وأشخاص يركضون الولد طلع بقيت وحدي أدعي خايفة من الراح يصير

تمنيت لو ما طالعة لو باقية ولا هالخوف هذا ..
صوت ركض عالي نزلت بسرعة أخذت حجارة خاف احد يدخل
اشمرها عليّ وأفشخ راسه

بقيت أسب الولد بگلبي لو ما هو چان ما صار هذا گله ..
حسيت اكو احد فتح الباب وصوت ركض رجعت ليورة
ورافعة أيدي اللي بيها حجارة

دخل الولد نفسة وهو يركض سحبني من أيدي ويمشي سريع
اجيت اصرخ خله أيدة علىٰ حلگي وهمس :- گله المصلحتچ بَس تصرخين يجون ..

هاي ثاني مره يحچي بغموض !
منو يجي ومنو يريد يگتلني ..

أدفع بي اريده يوخر ماكو لعبت نفسي من قُربة أكره هالقرب هذا أيمن گرهني بجنس أدم گله گمت أشوفهُم گلهم قذرين ..

بچيت ودموعي تنزل علىٰ أيدة وهو يسحب بيه
وگف ودارني لزمني من چتفي ويباوع بعيوني
يحچي سريع وكأنما احد يرگض ورا

:- بس ركزي وياي بوية ، ماعندي نية مو زينة وياچ چنت اگدر اعوفچ واروح بس خاطرت بروحي علمودچ ورجعت لان اذا لگوچ ما يرحمونچ

الزّبرقان "غرور الأثمد"حيث تعيش القصص. اكتشف الآن