Part 21

7.6K 443 62
                                    

#الزّبرقان

أنه أخاف مِن الأمان الماهو يمَّك
شِليّ بعيوني يبعد عيوني
إذا مو بيها أضُمك ؟

قراءة مُمتعة لاتنسَون التصويت + التعليق بين الفقرات 💕.
<__________________________>

تجمدت بمكـاني من عَرفـتة أخـوها شهالصَدفة هاي معقولـة !!!!!

بقيَت واگفة بمكاني وصَافنة صعَدت سارة وأنـة بسرعة مَشيت وعفتهـم متوجهة للسَايق أستغفرت ربي وما فكرت بالمَوضوع عادي تصَير مو فد شيء غَريب بس ليش سَارة بالذات وبالنهَاية تطلع أخته !

صعَدت بالسيَارة وخليت راسَي علىٰ الجامة صافنة وافگر بغُرور شحَالها هسَة ووين هيّ بيا أرض فجأة أبتسمَت بفرح من تذكرت شاهَين يصَير صَديق ضرغام اكيد يعرف شيء عن غُرور تنفست براحة وأنة متحمسة الباچر حتىٰ اسأل سَارة أن شاء اللّٰـه تعرف شيء عنهة

رجعت للبيت وثاني يوم رحت للجامعة وكلي حماس
وأمل اعرف شيء عن غُرور ، دخلت للمُحاضرة الأولىٰ

وبالي شارد ما أفتهمت منها شيء ما صدگت خلصت المُحاضرة أخذت جنطَتي وطَلعت دخلتَ للكافتريا وأتصلت علىٰ سارة حتىٰ تجي

أنفتح الخط وجَاوبت :- هلو حبي

رُسل :- هَـلا عمري ، خلصَتي مُحاظرتچ أذا خلصتي تعاي گاعدة بالكافتريا انتظرچ

سارة :- يمعودة ما داومت اليوم مالي خلگ وماعندي شيء

رُسل :- ياا صدك تحچين ما حچيتي

سارة :- مادري نسيت گعدت الصبح وقررت ما أدوام

رُسل :- ماشي حبي

سديت الأتصال منها ضايجة وكُل أمل بگلبي چان أختفىٰ حتىٰ الحماس والواهس الليّ أجيت بي الصُبح اتبخر

أشتَريت گهوة وطلعت گعدت علىٰ المُصطبات مخنوگة ومالي واهس الشيء الگهوة بردت وأنـة ما شاربتها وبَـس أصفن

درت وجهي من حسيت احد گعد يمي باوعتلة نفسه شاهين أسَتغفرت ربي وهو حچـة :- السلام عليكُم خالي

رُسل :- هَـلا

شاهين :- بعد اخذيلچ راجدي خالي ليش مسَتحية

درت أباوعلة ورديت بهدوء :- عفوًا ؟ شنو تريد اگلك مثلًا بعدين شنو معناها أجيت وگعدت هَنـا بدون أذن

شاهين :- يـلا علىٰ الجايات بَـس يعني مرة الثانيـة اذا اخذ أذن تسَمحيلي سَـت رُسل ؟

حچاها بأستهزاء مبتسَم :- لا ، وأتمنىٰ بعد ما تعيد هالحرگات لان ما تليق بيك

شاهين :- شمسوي خالي تحسسيني طلبت رقمچ

رُسل :- شجاب هاي علىٰ هاي شتحچي أنتَ

خلة رجل علىٰ رجل وحچة :- صدك علىٰ طاري الرقم ما تشمريلي رقمچ

گمَت بعصبية متنرفزة واحچي بصُوت ناصي حتىٰ لا احد ينتبه :- لا من صدك زودتهَا ترا محَترمتك لخاطر سارة ولا چان مسَحت بيك الگاع وديربالك تعيدها بعد !

الزّبرقان &quot;غرور الأثمد&quot;حيث تعيش القصص. اكتشف الآن