"بداية كل شي "

14.3K 375 19
                                    

تجلس على حافة نافذتها محاوله الهروب من الواقع المر الذي كتُب لها ان تعيشه ليقطع الصمت شجار والديها يصل الى غرفتها مقتحم الهدوء والاستكنان الذي كانت فيه لتهمهم بخفوت : ها قد بدأنا مجددا .

لتتحرك وتغلق النافذه لتأخذ لحافها من على السرير وتتجه الى خزانة الملابس خاصتها وتدخل اليها وتغلق باب الخزانة لتنام بعمق لان هذا ما اعتادت ان تفعله منذ طفولتها .

             ****************************

: جوليا ..جول صغيرتي استيقضي .

ما ان فتحت عينيها ليرد الاخر بتذمر : ماذا اخبرتك عن النوم بخزانتك ؟ انتي في الثانية والعشرين من عمرك ولم تتركي هذه العادة انضجي قليلا .

لتتحرك وتخرج من خزانتها بتأفف : ابي لماذا توقظني الان الوقت لا زال باكرا حقا.

رد الاخر ببنما يكتف ذراعاه : هل نسيتي ؟ من اخبرني بالامس انه سيمارس الرياضة والمشي صباحاً!

لتردف جولي وهي تفرك عيناها بتثاؤب :اسحب كلامي اريد النوم

ليقوم والدها بسحبها الي الحمام وهو يقول :ان لم تجهزي خلال 5 دقائق ستعاقبين ايتها الجبانة  المتناقضة

دخلت جولي الحمام وبدأت بغسل وجهها بعنف وغضب كان بأمكانها الخروج والنوم فذلك مجرد تهديد من والدها لن ينفذه فبمجرد ان تبتسم له جولي ينسى غضبه بالكامل لكنها شعرت بالاهانة عندما وصفها والدها بالجبانة لهذا ارادت ان تثبت له العكس لانه بالفعل دائما يظن انها ضعيفة وتحتاج الى حمايته دوماً ويخاف عليها من اصغر الاشياء كانت تريد ان تجعله يثق بها يثق بأنها تستطيع حماية نفسها من الاشرار ببساطة لانها قوية .

كانت تفكر بذلك وهي في طريقها للخروج من المنزل لتودع والدها.

اردف وهو يأشر لها بالوداع : تمرينك يستغرق ساعه من المشي لا تطيلي ولا تغشي ها

لتنظر له بتحدي وتقول : سأفعلها ابي وداعاً

لينظر الاب لزوجته ويقهقه : انها تكبر بسرعه حقا

اردفت الام ببرود : لا اعلم لما لكنني اشعر ان عليك توخي الحذر تلك الفتاة ستوقعنا بالمصائب .

' Alpha Maximus | الالفا ماكسيماس 'حيث تعيش القصص. اكتشف الآن