27

2.9K 111 4
                                    

مرت ثلاث ايام بالفعل على جوليا وماكس الذي ازداد حبهما بعد ان اكملوا مراسم الوسم .

اما جاك الذي عاش في جحيم فهو لم يرى ظل ليلي منذ اخر مره  وكرهه وبغضه لجوليا الذي ازداد بعد ان اصبح يراها مع ماكس سعيدة بينما هو كان تعيس للغاية ببعد لليلي عنه التي عادت لوعدها بعد ليلتهما معاً والتي غضبت منه وخاصمته مجدداً لكونها كادت تكشف بسبب انه اجبرها على البقاء بغرفته للصباح ونجت بأعجوبه من جوليا .

اما جوليا التي اخبرها ماكس من قبل بموضوع الدعوة وانها ستذهب معه كلونا للقطيع وما الى ذلك وانها يجب تترك ليلي تعود لجاك لانها زوجته ويجب حضورها ايضا وافقت الاخرى بعد اصرار لكنها وضعت شرط دون اللمس وفقط في الحفل عندما يعودون سيعود لعقابه .

اما عن سام الذي عاد لوالده جون بعد ان شفي تماماً و نفذت جوليا وعدها واعطته زجاجة من الدواء واصبحت تتردد عليهم كثيراً لأشتياقها لسام .

         ********************************

جلست ليلي تضيف اخر لمساتها الى فستانها لتزينه بقلادة ناعمة تلتف حول عنقها .

لتنظر الى المرآه شاردة بملامحها بإعجاب صعوداً من شعرها الطويل الذي صففته على شكل متدرج " ويفي " منسدلاً على كتفيها .
نزولاً الى مستحضرات التجميل التي تضعها والتي ابرزت ملامحها الانثوية الطاغية اكثر .
الى فستانها الوردي الناعم الكاشف دون اكمام والمنسدل على جسدها الممشوق وضيق من منطقة الخصر ذو تفريشة بسيطة الى الاسفل وفتحه جريئة تصل لفخذها الابيض .
وكعبها الابيض الطويل .

وضعت العطر وهي تبتسم بإتساع لكونها لم تتزين لأجل الحفل بل لأجل زوجها العزيز كونه لم يرها منذ ثلاث ايام من البعد والفراق.

مع انه ممنوع اللمس لكن سيكون منظرها اكثر من كافي لمعاقبته على فعلته .

جلست ليلي على السرير منفذه لأوامر جوليا التي منعتها من الخروج الى ان تأتي اليها فلا تعلم لما لكنها اصبحت خاضعة لان جوليا اللونا وهذا ما كانت تستغله جوليا ضدها وهي ان تكلمها بنبرة اللونا لكي لا ترفض .

دخلت جوليا الغرفة مقاطعة شرود الاخرى التي وقفت مكشره بوجهها : تأخرتي كثيراً .

اقتربت جوليا منها لتمسك يديها وعيناها تلتمع من الاعجاب : ليل تبدين فاتنة للغاية اشك ان جاك سيلتزم بشرطي بعد رؤيتك .

لتقهقه ليلي بمرح وحماس : لنذهب انا متحمسة للغاية للحفل .

ضحكت جوليا بعبث : نعم نعم متحمسة للحفل ! هل مكتوب على جبيني مغفلة ؟ لأصدق كلامك .

ابتعلت ليلي ريقها لكشفها لها لتحاول تغيير الموضوع وهي تحتضن ذراع جوليا : جوليي انتِ تبدين خاطفة للأنفاس ستكون كل الانظار عليك في الحفل ستكوني اجمل لونا .

' Alpha Maximus | الالفا ماكسيماس 'حيث تعيش القصص. اكتشف الآن