Part6

6.9K 280 150
                                    

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ♡

( بـيـت ال حـسـين )
شروق رجعت من الجامعه ورمت شنطتها ودخلت وهي معصبيه وتصرخ
ابو شروق : علامتس يابنتي ؟
ابوفارس : افا افا شروقنا معصبيه؟؟
شروق بأنفعال وعصبيه : وينهاا عمتي هند؟؟
ام شروق : وش فيتس ؟
ام الوجد جت : هلا
شروق تخصرت : هو انتي تدرين ان بنتك تنضرب وتتعنف من جدهم المصروع؟؟ تدرين انها تملكت على ولد عمها ؟؟
ام الوجد : الله يوفقها طيب وين المشكله ؟؟
ابو شروق : ابن ابوي تزوجتت؟؟
شروق بعصبيه : عمتي لاتجننيني! بناتك عند جدهم ينضربون وانتي جالسه هنا مكتفه الايادي ترى تقدرين تاخذين حضانه ميلا!!
ام الوجد : طيب بناتي هم الي مايبوني!
شروق : لايبونك واكثر وحده حاولت تتواصل معك الوجد لكن انتي رافضه وجدها سبب لها امراض الدنيا انقذي نفسك وبناتك
ابو فارس : افاا الوجد؟ ليش وشفيها؟؟
شروق تنهد : عمي البنت صارت اذا خافت من احد تفرك باطن يدها الي تصير مكانها احمرر
ابو شروق : اجل احتزمو نروح ناخذ الوجد
شروق : لا بيه لاتنسى مشاري امس جاهم وهددهم بالسلاح
ابو فارس : يويلي هالولد فشنلنا عند العرب
ام الوجد : اللوم على الوجد قلت لها تجي معي يوم تطلقنا لكنها رفضت
شروق : وانتي تدرين انهم يهددونها بميلا وتدرين انهم يودونها ل طارق !
ابو شروق : وشو هاذا طارق ؟؟
شروق : واحد مريض مو صاحي يسترزق الله على ظهور الاطفال يعنفهم ويضربهم وياخذ هالفلوس بحجه انه ربى الاطفال والوجد كانت منهم
ابو فارس مسك راسه بصدمه : لااله الا الله
ام شروق : حرام جيبو الوجد والله لاتتدمر نفسيتها هناك
شروق : تزوجت ولد عمها وامها توها تدري
ام الوجد : الله يبارك لها بس هاذا الي اقدر اقوله
ابو شروق : ياسبحان من غيرتس من حالاً الي حال سبحان من قلب حالتس ياختي وين هند الرحوم الطيبه وينن ؟ منين جايبه كل هالقساوه على بناتس
ام الوجد تجاهلتهم وراحت ونطق ابو فارس : اسمع لازم نروح لها نتطمن عليها حنا خوالها لازم نقوم بالواجب
ابو شروق : والله اني مستحي من الوجد ماشفتها من زمان
شروق تقطع قلبها على الوجد وقالت  : يبه لازم نروح لها والله لو تشوفها ماتعرفها نحفانههه ودموعها على خدها ٢٤ ساعه وتعيش بدوامه هواجيس
ابو شروق : تم تم البسو بنروح لها
شروق : تمام

___________________________
(مـزرعـه الـجد سـلـطـان )
الوجد واقفه بين الحريم وهي منهاره وتبكي وتستنجد فيهم يساعدونها بس مع الاسف ولا وحده قدرت توقف فيصل ولا الجد
الجده وهي تبكي على حال حفيدتها : يابنتي ارجوتس انا طالبتس طلبه لاتبتسين وتقطعين قلبي
الوجد وهي تشرح لهم الالم الي تحس فيه وحاطه يدينها على صدرها وتنطق بكلام متقطع من البكاء : احسهم فتحو ضلوعي واخذو قلبي مني وانا حيه واحرقوه قداميي
العنود : تكفين يالوجد لاتوصفين
شيهانه نزلت راسها تناظر الارض
ام نواف قامت واخذت الوجد بحضنها : تكفين لاتبكين مابسمح لفيصل يأذيك
الوجد ببكى : تكفونن ابغى امي والله تعبت
الجده : يامتس يالوجد خوالتس بيجون ياربها امتس تجي معهم
الوجد بفرحه تخالطها الدموع : صدق ؟؟ بتجي؟؟
العنود بهمس : يالله لاتكسر هالفرحه
شيهانه بهمس  : يارب تجي امهاا
الجده : اجلسي اجلسيي يامتس ولاتبتسن
تنهد الوجد بضيق وطلعت من المجلس وطلعت متجهه لـبيت ابوها
ام نواف : يارب انك تهديهم وتصلحهم
ام بتال : هو صدق ي عمتي بيجون خوالها ؟
الجده : الله الله عمتس سلطان داق علي يقول جهزو القهوه بيجون خوال الوجد
شيهانه : بتجي ام الوجد؟
العنود : مارح تجي اعرفهاا
جوري : شروق قالت شي؟؟
شيهانه : اظن انها معطيه خبر  للوجد
تنهد العنود : اهخ بس
اخذو تقريباً ربع ساعه وتدخل ام شروق وام فارس وشروق
ام فارس بعلو صوتها : ياهلل البيت
ام بتال : اقلطن اقلطن حياكن الله
ام نواف : زارتنا البركه
الجده : ياهلا ويامرحبا
وسلمو على بعض وشروق راحت للبنات وام شروق وام فارس يسألون عن الوجد
،
الجد سلطان : ياهلا ويامرحبا زارتنا البركه اقلطو اقلطو
ابو شروق : الله يبقيك
ابو فارس : ياهلا
وجلسو وتعللو ونطق فهد : ماذا تريد هل شاهي ام قهوه ؟
ضحك ابو شروق : اريد قهوه يابني
ابو فارس : سمعنا ان الوجد تزوجت هو اي منهم زوجها ؟
ابو نواف : ولدي فيصل عانه
ابو شروق : لا اشوا فيصل ينشد به الظهر حنا جينا نتطمن على الوجد
فيصل يقهويهم وباله مشغول يتذكر شكلها وهي تبكي وتترجاه مايتزوجها
ابو الوجد : ابد هالحين فيصل يجيب حرمته لك
ابو شروق : ماهي مشكله
ابو نواف : فيصل
فيصل وعى على نفسه : هلا
ابو نواف : جب الوجد عانها بالبيت
فيصل عقد حواجبه : انا؟؟
الجد : لا انا! قم بس
فيصل تردد لكن مايقدر يرفض عمامه وطلع
ابو شروق : الحمدلله انكم زوجتوها فيصل ولا احد غريب
ابو فارس : حنا جانا خبر ان الوجد زوجتوها ردي وخفنا وجينا نتطمن وطلع فيصل والحمدلله دامه هو
الجد : ماعندنا عيال رديين
،
الوجد جالسه بالارض بغرفتها تبكي
الوجد ببكى وحرقه : افف اكرهكم اكرهكم كلكممم ماحب احدد
قطعت كلامها من سمعت صوت يناديها سكتت بخوف وظنت انه مازن ورجعت تبكي
فيصل عند الباب الخارجي : وجد
لكن الوجد ماكانت ترد تنهد ودخل وتحنح لكن مافي رد منها رفع صوته وهو يناديها وجاه الرد منها وهي بغرفتها : عمي زوزو مابغى اشوف احد
فيصل تحولت ملامحه لـ صدمه وهمس : مازن صار زوزو اجل وش بصير انا فصفص ولا صوصو؟ الله يستر بس
الوجد ببكى : زوزو لاتدخل ماحب احد يشوفني ابكي
فيصل : انا فيصل
الوجد سكتت وقامت وجلست على السرير بخوف ونطقت : وش تبغى جاي ؟
فيصل تقدم وتكى على باب غرفتها ولكن صاد عنها ونطق : ليش تخافين مني ؟
الوجد بخوف : ماخافت وش تبغى داخل؟؟
فيصل بحده : طيب ليش تبكين
الوجد : وش دخلك وليش انت جاي مو زوزو وليش انتي جيت مو عيب؟؟
فيصل : مو عيب ولا حرام انتي حرم فيصل
الوجد بصراخ وبكاء : ماني زوجتكك
فيصل : غصب
الوجد حطت يدينها على وجهها وبكت ونطق فيصل : قومي
الوجد: مابغى وش تبغى انت؟؟
فيصل : قومي وانتي ساكته
الوجد : طيب وش دخلك ؟
فيصل : ي وجد قومي بالطيب ولا
الوجد : ولا ايش؟؟
فيصل : خوالك جو
الوجد بفرحه : كذاب!
فيصل : اعرفك عشان اكذب عليك؟ اي جو
الوجد : ماما جت؟
فيصل : مدري ياخوك
الوجد تقدم بفرحه وتعدت فيصل وهي تضحك وتبكي بنفس الوقت
فيصل تلقائياً ابتسم وراح وراها وهو يشوفها تركض بفرحه وكأنها فراشه
جت الوجد بتدخل لكن استوقفها فيصل وهو يمسك عضدها : بنت
الوجد التفت لـ فيصل : وش تبغى؟؟
فيصل : خليك هنا انا انادي خوالك فيه رجال
الوجد : تمام بسرعه تكفى
فيصل تركها ودخل ونطق : ي بوفارس وابو شروق البنت تنتظركم برى
فز ابو شروق بشوق ونزل فنجان القهوه ونطق : وينهاا؟
فيصل : هنا برى
ابو فارس مسك يد فيصل وقاعد يمشي معه ونطق : ياولدي ابيك تحط الوجد بين عيونك
فيصل : ابشر
فيصل مشى مع خوال الوجد الين وصلو للوجد الي استقبلتهم وهي تركض وتحضن ابو شروق : خالي
ابو شروق : عيون خالتس انتي يابعد قلبي
ابو فارس : وشلونك ي وجيد
الوجد حضنت الخال ابو فارس ونطقت : بخير انتم كيفكم؟؟
فيصل واقف بينهم ويناظر كيف عيونها جميله حتى بأثار الدموع
ابو شروق : والله الحمدلله بخير دامتس بخير
الوجد : الحمدلله دوم طيب ماما جت؟؟
سكتو خوالها ونطقت بغصه : اعرف ماتبغى تشوفني هي قالت ان ماعندي بنت اسمها الوجد
فيصل عقد حواجبه بصدمه ونطق ابو فارس : اسمعي امتس اكيد عندها ظرف وانا خالتس واكيد قالت هالكلمه وهي معصبه
الوجد بدت الدموع تتجمع بعيونها وتهز راسها بالنفي : لالا هي ماتعرفني اتصلت عليها وقالت مين انتي
ابو شروق : يابوتس انتي عطينا فتره نحاول نفهم وش فيها امتس لان حتى حنا قالبه علانا !
الوجد بدموع : خذوني معكم مابغى اجلس هنا تكفون
ابو فارس مسك يد فيصل ونطق: حنا نحطك امانه عند فيصل
الوجد ناظرت عيون فيصل وكأنها تقول " ماتدرون انه مهددني انه بيسود حياتي "
فيصل بادلها النظره وكأنه يقول " لاتخافين مستحيل اضرك واذيك "
قطع تواصلهم البصري كلام ابو شروق : يالوجد تعرفين انتي مشاري عندنا بالبيت وصعبه تجين عندنا وهو موجود تعرفين مو بصاحي
تنهد الوجد بضيق ونطقت : شروقي جت ؟
ابو الوجد : الله الله عانيها داخل عند الحريم
الوجد هزت راسها برضى وراحت والتفت ابو شروق لـ فيصل : اسمع ياولد محمد اوصيك على الوجد بحسبه بنتي ان كان ابوها مايقدر يدافع عنها انا خالها عبدالعزيز احرق الدنيا ومافيها ان اذيتها وانا عارف انك رجال وينشد بك الظهر عانها امانه عندك وان كانك تبي تزوج غيرها لاتحرق قلبها وطلقها وان كانك ناوي شي عليها من الحين اقولك انا وعوض وراها وسند لها !
فيصل : لا توصي حريص يبو شروق الوجد بحطها بعيوني وقلبي كانك بغيت ولاتخاف انا بداري الوجد وبكون معها بالمره قبل الحلوه
ابو فارس : وليش عيونها تتكلم وكأنها خايفه منك؟؟
فيصل : هددتها تهديد بسيط عشان يتم الزواج وسويت كل هاذا عشانها
ابو شروق : وراك تهددها وتخليها تخاف منك؟
فيصل : هددتها عشان توافق على الزواج
ابو فارس : يعني هي موب راضيه على الزواج هاذا؟؟
فيصل احتدت ملامحه ونطق : ايي وغصباً عنها !
ابو شروق : اجل بنطلقكم من بعض دامها ماتبيك !
فيصل بعصبيه : سوو الي تبون الوجد حرم فيصل وانتهينا
وراح من عندهم معصب
ابو شروق : ياحر تسبدي من هالولد يتنرفز بسرعه
ابو فارس : بس ترى رجال ولاتخاف على الوجد
ابو شروق : الله يستر
ابو فارس : مشينا دامنا تطمنا على الوجد
،
غرفه العمه العنود
دخلت الرجد بفرحه : شروقييي
شروق فزت وحضنتها : جوجي القلب
الوجد : افف اشتقت لك
شروق : تعالي ي العوبا ابك ليش انا اخر من يعلم انك انخطبتي وانعقد قرانك ؟
الوجد : شروقي؟ انتي تعرفين الضروف
العنود تنحنحت : لو سمحتو ترى في طرف ثالث لعلاقتك مع شروق انا والطرف الرابع شيهانه والطرف الخامس جوري
الوجد ضحكت ونطقت : كل وحده لها معزه خاصه
شيهانه : اكيد؟ مو مع مرور الوقت تعزين واحد غيرنا؟
العنود : ايي والله خوفي مع الوقت تطيح بالحب وتنسانا
جوري : والله ان جحدتينا ونسيتينا اني بشهر فيك بكل الديره
شيهانه : عاشت عاشت بخور السوق
الوجد : لايمكن ان احب انا ضد الحب وبقوه
شيهانه : فهد اخوي صايره؟ تتكلمين فصحى
العنود : ارجعي لنا بعد شهر وقولي انا ضد الحب
الوجد : انا ضد الحب طول عمري
شيهانه : عيني بعينك
الوجد ضحكت وقطع ضحكتها دخول عهود ونطقت الوجد : بسم الله الرحمن الرحيم
العنود : ماتعلمتي تطقين الباب قبل تدخلين ؟
عهود : ماعلينا ! انتي هيه
الوجد : لي اسم ووش تبين ي هيه
عهود تقدمت قبال الوجد : ليش تاخذين فيسل مني ؟؟
شروق شهقت : وع فضيعه
الوجد : وهو اصلاً كان طال بوجهك؟ لا حتى لدرجه ان اختك كذبت ونسبت صوري لها يعني اهجدي انتي وياها لاتخليني افقع وجهك
عهود : فيسل لي وراح اخذه
الوجد تأشر على الباب : روحي خذيه مالت عليك شوفيه بمجلس الرجال روحي خذيه
شيهانه فقدت اعصابها وسحبت تيشيرت عهود ونطقت بحده : انا تحملك كثيررر وتحملت تلصقك باخوي وتحملت اذيتك للوجد لكن نفذ الصبر ويلا برى
عهود : اظن الغرفه مو غرفتك !
شيهانه سحبت عهود وهي تطلعها : غرفه عمتي نودي بحسبه غرفتي
وسكرت الباب وتنهدت
شروق بصدمه : بنات مو طبيعيه هالبنت وقحه !
جوري : اوهه باقي ماشفتي شي
شروق : الله يعينكم عليها واضح عله
الوجد : سبحان الله وسومهم في وجوههم مافيهاا قبول
العنود : بنات اتركوها وخلونا نلعب بلوت او اونو او شيش
شيهانه : انا اشوف نلعب شيش عشان اصير فريق مع جوجي
شروق ضيقت عيونها : جوجي لي
العنود : انتم تهاوشو انا وبخور السوق فريق
الوجد : بنات حنا خمسه واللعبه تبغى اربعه ركزو ولاتتهاوشون انا مابغى العب بشجعكم شيهانه وشروق فريق والعنود وجوري فريق يلا
وفعلاً فرشو لعبه الشيش والوجد تحسنت نفسيتها وتحرضهم على بعض وتضحك على هواش
الوجد : لعبه تهديم العلاقات
العنود : والله ان يرجع خيرر غشش
شيهانه : ي ماما اقولك سجنتك عودي مكانك
جوري : غشش وبهتانن
الوجد ابتسمت وهي ناويه تخرب اللعبه : كلكم غشاشات !
شروق : لا لا لا غش غش والله ان يرجع شيهانه سجنتك
العنود : حسبتكم غلط
واستمرو البنات يتهاوشون والوجد تصور ستريك وتضحك
وبنص النقاش الحاد جاء شروق اتصال من ابوها ونطقت : هلا يبه
ابو شروق : شريق وانا ابوك يلا مشينا
الوجد سحبت الجوال : خالي عزوز خل شريق عندنا
ابو شروق : والله الود ودي لكن شروق بتروح تسلم على خوالها
شروق ضربت جبهتها بخفه: يوههه نسيت جدتي ماسلمت عليهاا
الوجد : مو مشكله بس جيبها دايم معاك
ابو شروق : على خشمي
ابتسمت الوجد وقفل الخط ابو شروق ونطقت العنود : ابك يالوجد انتي مستحيل تسمين الناس بأسمائهم حتى خالك عبد العزيز صار عزوز وفيصل فاصولياء
الوجد ضحكت ونطقت : اختصار
شروق : يلا سلام بنات تبون شي ؟
البنات : سلامتك
شروق ابتسمت وطلعت وجت الوجد مكانها شروق وكملو لعب
،
بعد صلاه العشاء ..
فيصل طلع من المسجد فاضي ماعنده شغل وقاعد يتمشى بالديره ويسولف على نفسه او بالاحرى يهوجس بـ ام عيون كحيله ..
حاط يدينه بجيبه يتمشى والهواجيس والافكار تلعب فيه ويفكر كيف يكون شخص لطيف وحنون على بنت رقيقه ادنى حاجه تأذيها
مايعرف كيف يتعامل مع البنات رغم ان عنده شيهانه لكن شيهانه ابداً ماكانت رقيقه ولقبها "ابو الشباب" ماقد عاش مع بنت رقيقه !
هو ميقن وعارف انه قاسي مع الوجد ولكن يحاول مايقسى عليها هو يبيها يبي يتزوجها مايبي احد ياخذها غيره وعشان كذا هددها تتزوجه
هو مو عارف شعوره اتجاهها هو يحبها ويغار عليها ويخافف عليها بس كل هالشعور يتجاهله وينكره ويتعامل مع الوجد بقساوه عشان يتجاهل شعور الحب
،
الوجد من شافت عمامها وهي سعيده ومتجاهله المشاكل الي صارت وتحس انها فراشه طايره لابسه شرشفها الاحمر وتتمشى بالحديقه والازهار واضاءه القمر الخفيفه واخذ نفس طويل وهي مبتسمه تحب خوالها بشكل كبيرر لدرجه شوفتهم تصنع الابتسامه على وجهها
،
شيخه وهي تواصل مع شخص : اي زي ماقلت لك بتلقاها بشرشفها الاحمر بالشارع متتجه صوب بيت ال حسين تحصلها عنده والله الله عاد
المجهول : بس على وعدنا وعلى المبلغ !
شيخه : ايي ابشر
المجهول : حاضر ي ليلى
شيخه : شف شغلك
وقفلت الخط وكسرت الشريحه وهي اصلاً كاذبه عليه حتى بأسمها !
واخذت حافظه العشاء واتجهت للحديقه الصغيره الي بمزوعه الجد وشافت الوجد
فزت الوجد من شافتها : بسم الله الناس تتنحنح تقول شي مو تدرعم!
شيخه : الوجد وانا عمتس عاني كانتس بتشوفين امتس خذي هالحافظه وديها لـ امتس
الوجد : وشلون اظمنك؟
شيخه : يلا عاد احترميني جدتس عمشه تقول خذي هالحافظه واديها لـ امتس
الوجد اخذت الحافظه وفتحتها : عشاء؟
شيخه : ايه لـ امتس يقولون انها تعبانه
الوجد بخوف : تعبانه؟؟ وشفيها
شيخه : ودها تشوفتس وتتطمن عليتس قبل تروح لربي
الوجد بعصبيه : بسم الله على امي من الامراض لاتتفاولين على امي !
شيخه : اقول بس شيلي هالحافظه وروحي سلمي عليها كانتس تبين وان ماتبين عطيني ياها اعطيها عهود!
الوجد : لا خلاص انا اروح اف منك
وضحكت شيخه بسخريه وراحت والوجد اتصلت على العنود ونطقت : عمتي نودي تجين معي ؟
العنود : والله  ياجوجي الود ودي لكن على ميد ولازم اذاكره
الوجد : مو مشكله ي قلبي بالتوفيق
العنود : يابعد عمري انتي
وقفلت الخط واتصلت على شيهانه : شيهانتي تروحين معي ؟
شيهانه : ياليت تقدرين تنقذيني جدتي حاشرتني انضم لها الابره واساعدها
الوجد : اوك مو مشكله انضمي زين لجدتي
ضحكت شيهانه وابتسمت الوجد وقفلت الخط واتصلت على جوري : بخور السوق تروحين معي
جوري : انا عند ام ناصر اجيب علوم تعالي لبيتها ودها تشوفك
الوجد : لاتكفينن فكيني من اسالتها
جوري : والله الي يريحك
الوجد : ياعمري انتي يلا سلام
وقفلت الخط وتغطت بشرشفها بعد مااتخذت القرار انها تروح لحالها ومسكت الحافظه وطلعت من المزرعه تمشي كعابي
وقعدت تمشي وهي مستانسه انها قدرت تطلع من المزرعه وبتقابل امها وفتحت غطوتها بما ان مافي احد ومشت اتجاه بيت ال حسين خوالها
تمشي بالطريق وهي تغنيي وتدور حول نفسها تمشي وترقص وتغني بفرحه الين دخلت الممر المرعب الي يفصل بين حاره الجد سلطان وبين حاره ال حسين ولكن من الفرحه ماحست بالخوف
رغم ان اضاءه الشارع خفيفه وصوت كلاب مع صوت الهواء الي يلعب بالاشجار والنخل الا انها ماخافت
ولكن حست بأحد يتبع خطواتها بلعت ريقها وتعوذت من ابليس وسرعت خطواتها
ذكر وليس رجلً او يقال له اشباه رجال
الذكر : ياحلوه عطينا وجهه
الوجد عقدت حواجبها وضربات قلبها بدت ترتفع بخوف سحبت شرشفها وغطت وجهها وتجاهلته ومشت
الذكر : اف اف ي حلو الثقل عليك المهم رقمي **
الوجد : ي حقير ضف وجهك تقلع لا الم الكل عليك !
الذكر يتلفت : وين الناس مافي الا انا وانتي ب الممر هاذا كله
الوجد صفقته كف وتعدته ومشت ولكن الذكر ماتقبل الكف منها واتجهه لها وحط يده على فمها ونطق : تمدين يدك علي ؟
الوجد تصارخ وتضرب وتستنجد لكن مافي امل الذكر قاعد يسحبها
،
فيصل لازال يتمشى ويهوجس ولكن سمع صوت كأنه واحد يحاول يخبي صراخ البنت عقد حواجبه واتجهه صوب الصوت وشاف ذكر يسحب بنت معه تقدم فيصل وبدون نقاش ودف البنت عن الذكر ودف الذكر واعطاه وحده على فكه واختل التوازن الذكر وفيصل يضربه ضرب مبرح لدرجه الذكر ماله حس
الوجد طاحت على الشارع وانجرحت يدها وشافت الدم ودمعت والتفت وتحولت ملامحها لخوف من لمحت وجهه فيصل وعصبيته وصراخه على الذكر
بكت تدري الحين يديور عليها ويصفقها مع الذكر فيصل اذا عصب مايعرف احد
فيصل قام عن الذكر ورفسه برجله ونطق بحده : لاتلمس بنات الناس ولا اشوفك توطوط عند هالحي وان شفتك بالديره فقعت عيونك يا شبه الرجال ياحرام عليك هالشنب تفف
الوجد تغطت عشان مايعرفها فيصل
فيصل تقدم للبنت الي مايعرفها وصد ونطق : صار لك شي ؟ وليش تمشين لحالك بهالوقت المتأخر ؟
الوجد ساكته بس تبكي وتدري اذ نطقت بيعرفها ويكفخها وماسكه يدها بألم والتفت فيصل لها وشافها ماسكه يدها ولاتردد ومسكها وشاف الدم ونطق : اسف دفيتك
الوجد دفته عنها ونطقت : بعد عني
فيصل احتدت ملامحه ونطق بعصبيه : الوجد؟؟
الوجد اتسعت عيونها بخوف وسكتت ولاتردد فيصل ورفع الشرشف عن وجهها وطلع له وجهه الوجد ام عيون كحيله
مسك عضدها بعصبيه ونطق : وش تسوين هنا وليش تدجين لحالك انا كم مره قايل لا احد لا انتي ولا وحده منكم تطلع بعد المغرب!!
الوجد بكت : فيصل والله مادريت
فيصل بعصبيه : لا والله؟ مادريتي؟ هاذي تقولينها لـ احد غيري انتي الان حرم فيصل
الوجد بدموع : افف فيصل والله مارحت الا لمن قالو لي امي تعبانه
فيصل : ومن قالك ؟
الوجد : ست شوشو
فيصل بعصبيه : وانتي دلخه تمشين وتدربين راسك وتصدقين كلام شيخه؟؟ تدرين ان بينك وبينها عداوه يوم انك تصدقينها ليش
الوجد : مادري مادري هي قالت ان ماما تعبانه وتبغاني
فيصل بحده : امك مافيها الا العافيه وان شفتك طالعه من دوني والله ل احش رجولك حش ! حتى العنود والخمه الي معها ماتطلعين معهم
الوجد تناظر الذكر الي قام : تكفى رجعني اخاف يقوم يكمل علينا شوفه يطالعني
فيصل التفت للذكر وشافه جالس واتجهه له ومسك ياقته ونطق : مرسول من شيخه؟؟
الذكر هز راسه بخوف : لاا
فيصل صرخ بوجهه : اجل من من جايي ؟؟
الذكر : من وحده اسمها ليلى
فيصل عقد حواجبه والتف للوجد الي تبكي ونطق : تعرفين احد اسمه ليلى ؟
الوجد : لا
فيصل التفت للذكر وصفقه كف ونطق بحده : عطني رقم ليلى
الذكر طلع جواله ونطق : هاذا الرقم واتفقنا على مبلغ
فيصل اخذ الجوال وسجل الرقم ورمى جوال الذكر بالارض وطلع من جيبه فلوس ورماها على وجهه الذكر ونطق : خذ ي الرخيص ترخص نفسك عشان كم قرش
وضربه برجله والتفت للوجد واتجهه لها ومسك معصمها بقوه مكان الجرح وسحبها تمشى معه
الوجد بدموع والم : يدي تكفى فكني
فيصل سحبها للجهه الثانيه ومسك معصمها الثاني وترك يدها المجروحه ونطق : للمره الثالثه اقول لك امنعيني من الدموع !
الوجد بدموع : افف يدي مجروحه وهذاك خوفني وانت خوفتي وكل هاذا حصل باقل من ١٠ دقايق كيف تبيني ماابكي واخاف
فيصل : طيب اسمعي لاتقولين ل شيخه ان صار هالموقف ولاتتكلمين عنه قصيت لسانك
الوجد مسحت دموعها بيدها الثانيه ونطقت : ليش؟
فيصل : تستهبلين؟؟ بكرا بمجلس جدي تتبلى عليك وتقوم كلام ماصار ! احسن لك اهجدي وان عرفت ان احد عرف قصيت لسانك تفهمين؟؟
الوجد : عشانك هددت بقول لشيهانتي ونودي وزوزو جورتي
فيصل رفع صبعه بتهديد : ياويلك قد اعذر من انذر
الوجد كشرت ودخل فيصل المزرعه وهو شاد على معصمها واتجهه لسيارته
الوجد عقدت حواجبها ونطقت : ليش جايبني عند سيارتك
فيصل : بخطفك
الوجد تحاول تسحب يدها من يده : فك يدي ي حراميي
فيصل ضحك بخفه وفتح الباب سيارته ونطق : اجلسي
الوجد بخوف : لا مستحيلل
فيصل : ترى مااعض!
الوجد : ادري انك ماتعض لانك فاصوليا والفاصولياء ماتعض
فيصل سحبها اتجاهه ونطق : عيدي؟
الوجد تناظر عيونه وسكتت ونطق فيصل : اجلسي
وركبت الوجد السياره بكل هدوء وجلست وتقدم فيصل وغمضت الوجد عيونها بخوف وضحك فيصل بخفه ويفتح الدرج الي عندها واخذ الاسعافات الاوليه وطلع جواله وشغل فلاش ونطق : امسكي
الوجد اخذت الجوال وسحب فيصل يد الوجد المجروحه ونطق : فلشي على الجرح بشوفه زين
نطقت الوجد : مايحتاج انا اسوي لنفسي
فيصل : تراك حرم فيصل انا مسؤل عنك  !
الوجد سكتت وحط فيصل معقم على الجرح وكشرت الوجد بألم ونطق فيصل : اذا اوجعتك قولي لي
الوجد هزت راسها برضى واستمر فيصل يعقم الجرح بهدوء خايف يعورها ولف الجرح ب شاش ابيض وحط يده على الشاش ورفع انظاره للوجد ونطق : اسمعي غطي الجرح ولاتسمحين ل احد يشوفه خصوصا شيخه وبناتها
الوجد : يعني كل شي صار من الست شوشو؟
فيصل مسح على شنبه ونطق : لا ماتأكدت بشوف وارد لك واذا جيتك وسألتك لاتدورين وتلفين عطيني الاجابه وبس
الوجد : طيب طيب لاتنفخ بس بسالك
فيصل : الله يستر ي وجهه النكبه وش تبين؟
الوجد : انت النكبه المهم ليش ماتقول عمتي لـ الست شوشو؟ مااشوفك تناديها عمتي تقول لها شيخه حاف
فيصل تنهد : انا اقول جربي ترقدين وقت الفضاوه
الوجد : لا صدق هاذا سوال يراودني ليش ماتقول لها عمتي؟
فيصل : وانتي ليش تقولين لها الست شوشو ؟وحده بوحده وعندي لك نصيحه كل يوم قبل تنامين كرري وقولي اللهم اشغلني بنفسي ، انشغلي بنفسك
الوجد نزلت من السياره ونطقت : افف نفسيه
فيصل سكر الباب : الدعاء ينفع لك كرريه
الوجد خزته وراحت وابتسم فيصل وراح للدكه
،
الدكه خاليه مافيها الا مازن الي منسدح وفهد يبربر عليه بالفصحى
اما نواف وبتال راحو عشان بدت المدارس
فيصل : سلام ابك علامكم متصرعين
فهد : انظر ي اخي الي حال العم مازن انه مسحور
مازن : مسحور؟؟
فهد : نعم مسحور انظر كيف انقلب حاله عندنا اتكلم معه عن التاريخ وتاريخ الدول
مازن : يابوي انت لو تدري اني اهرب انا واخوك فيصل من حصه التاريخ وش تقول؟؟
فيصل : يوهه ايام كنت ثاني ثانوي وانت اولى ثانوي ورع
فهد : ماذا تقولان؟؟ تهربان؟ يالكم من فاسقين !
مازن : وربي ي فهد استدار راسي ومافهمت وش تهبد
فهد قام : حسناً سأذهب
فيصل : وين
فهد : انها الساعه التاسعه يجب ان انام
مازن : بدري ياخوي
فهد : لالا بل متأخر الوقت هيا يااصدقاء تصبحون على خير
فيصل ومازن : وانت من اهله
وراح فهد وانسدح فيصل جنب مازن يعاينون السماء ونطق مازن : وينك ماشفتك اليوم ؟
فيصل : ابد والله رحت اتمشى
مازن شهق ونطق : من دوني ؟؟؟ خيانه ولا انساها
فيصل ضحك وتكلم مازن : فيصل ناد اخوياك خل يكملونا بلوت
فيصل : اخوياي ؟ بهالوقت ؟ وبوسط البيت ؟ بالدكه؟
مازن : ويننن محد حولنا ماغير بيت ابو الوجد
استوعب مازن والتفت لفيصل وشهق : ورع تغار على الوجد؟؟ قبل كنت عادي تنادي اخوياك ليش هالمره لا ولا عشان الوجد دايم تمر من هنا ومحد يقدر عليها وتمشي وتروح محد يقول لها ادخلي في رجال؟؟ ياعيني على الغيور
فيصل : بس بس ياكثر بربرتك شوي ، وش ابي فيها اغار مابقى الا هي
مازن ضيق عيونه : عيني بعينك
فيصل : والله ي مازن ان ماسديت حلقك بثور فيك
مازن : خلاص البخ العنود والبنات من اليوم يلعبون شيش واونو وبلوت يحضهم هم اربعه وحنا ثنين وفهد مايلعب معنا مالت عليك
فيصل : جب شيهانه والعنود يكلمونا بلوت
مازن : العنود عندها ميد على قولتها
فيصل : اجل ارقد
مازن : نلعب مع شيهانه والوجد ! والله الوجد عليها لعب وحظ يطيح الطير من السماء
فيصل : لالا خلهم
مازن : وشوله تستحي يملا الي ماني بقايله الوجد حرمتك وشيهانه اختك ماهو بعيب ولا هو بحرام
فيصل سكت واتصل مازن ونطق : يابو الشباب
شيهانه : هلا
مازن : اسمعي فاضيه ؟
شيهانه : توي خلصت من اشغال جدتي الي ماتخلص اخلص وش بغيت؟
مازن : ابيك تجين وتجيبين الالعاب بنستانس وجيبي الوجد
شيهانه : الوجد ماجت اليوم ماشفتها مع انها اتصلت علي وقالت بروح بس مدري وين تروح
مازن : وين راحتت؟؟
شيهانه : مادريي اتصل عليها وانا بجيكم
مازن : ايه زين تمام
وقفل الخط والتفت ل فيصل : الدلخه رجعت تدج لحالها
فيصل التزم الصمت واتصل مازن على الوجد ونطق : ام لسان
الوجد من التوتر والخوف : اي جرح؟
فيصل عض على شفايفه من فهاوه الوجد
مازن عقد حواجبه : اي جرح ؟
الوجد : هاه؟ لالا ماصار شي
مازن ضيق عيونه بشك ونطق : تعالي ي العوبا ادري انك مهبب شي تعالي
الوجد بربكه : مازن مابغى مابغى
مازن : والله ان تجين حلفت
الوجد : عمي تكفي بجلس لحاليي
مازن : الوجد قلت تعالي شوفيني بالدكه
وقفل الخط مااعطى فرصه للوجد انها تتكلم
مازن حط يده تحت فكه بتفكير : غريبه هالبنت بصوتها خوف تهقى احد مخوفها ؟
فيصل : مادري ياخوك
جت شيهانه ومعها الالعاب : الوجد وينها ؟
مازن : شوي وتجي جوري وينها؟؟
شيهانه : جوري داجه بالديره تدور علوم ياحليلها
مازن : يالبيههه اجل بجلس عند جوري اليوم واضح معها علوم الديره كلها
ضحكو وجت الوجد وهمس : سلام
مازن التفت وقام واتجهه لها ونطق : وش فيك انتي اليوم ؟
الوجد فضحت نفسها وبدت تفرك يدينها : هاه وش ؟
شيهانه : هيه بنت انتي وش فيك متقروشه
فيصل يناظرها ينتظر متى تفضح نفسها بيشوف تاليتها
الوجد بتوتر : وش
مازن : انتي وين رحتي يوم تتصلين على شيهانه؟
الوجد من التوتر حجدت : متى اتصلت ؟
شيهانه : الوجد لاتجننيني يرحم والديك انتي اتصلتي وقلتي تخاوين
الوجد : مو انا يمكن غلطانه
مازن يطالع تصرفاتها وليش تمسح معصم يدها اليمين ؟
مازن سحب يدها وشمر كمام بلوفرها وشاف الشاش وشهقت شيهانه : مين مسوي لك كذاا ؟
مازن بحده وجديه : تهرجي يابنت الاوادم وش قوم يدك غاديه كذا ؟؟
الوجد التفتت لفيصل الي متكي على المركى وتناظر فيه كأنها تستنجد فيه ينقذ الموقف
فيصل : طاحت ولفت يدها بالشاش
الوجد : اي اي طحت
مازن عقد حواجبه : منين طحتي ؟
فيصل : من دريشه المخزن
الوجد : اي صادق من دريشه المخزن
شيهانه : فيصل وش دراك انها طاحت  ؟
فيصل : انا معها يالدلخه يوم جدي يهدد
الوجد سحبت يدها : افف منكم لازم تحرجوني
مازن : ماقصد بس تصرفاتك اليوم مدري وش فيهاا
الوجد : عمي زوزو لاتخاف مافي شي
مازن ابتسم ونطق : تم نلعب فريق زوزو وصوصو ضد شوشو وجوجي
فيصل : تم اقلطو يلا
شيهانه : طيب وش تبون تلعبون ؟
الوجد : ماعرف اللعب غير الاونو والشيش
مازن : ي جذابههه ! انتي حتى البلوت تعرفين
الوجد : تكذبني؟؟ بزعل
شيهانه : اقول مردنا شيش يلا
وجلسو على شكل مربع فيصل قباله مازن وجنبه الوجد وشيهانه
ولعبهم عباره عن صراخ وهواش وسب
فيصل ومازن تهاوشو والوجد تصور ستريك وشيهانه ترقص رقصه عامر على حس فيصل ومازن
طلع عليهم الجد معصب : الله ابو حقت عليكم اللعنه ابك انتم ماتمسون مع الاوادم ابك انتم بهايم ماترقدون مثل الاوادم
مازن : يبه اسمع والله الساعه عشره تونا
الجد : تراددني ؟؟ معاقب بكرا انت والخمه الي معك بكرا تعلفون الغنم
الوجد تنهدت ولمحها الجد ونطق : وانتي ترى زوجناك عشان تعقلين مو تنجنين انتي وقصتس
(قصه =غره) الوجد قاصه شعرها تدريج مالها غره بس الجد مقتنع ان لها غره
الجد : يلا ارقدو ترى بمر بعد خمس دقايق مير انكم خبول مجمع
وراح وهو معصب وماتو ضحك
وانتهت سهرتهم وكل واحد راح بيته ينام

_______________________
انتهى البارت ♡
رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد ﷺ رسولًا ونبيًا)، ♡
حسابي تيك توك :Ot348285
*اعتذر عن الاخطاء الاملائيه*
النجمه تدعم الروايه✨

لاتقارنين حبي لك بأي مخلوق انا حتى بغيابك احبك Where stories live. Discover now