Part 20

5.4K 225 150
                                    

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ♡

مطار الرياض ..
فيصل ويزن والوجد راجعين من جده
الوجد طايره من الفرحه شوي وتنط من الفرحه البنات وحشوها وعمها زوزو وحشها وخيال وامتنان
فيصل تعبان ويتالم بس ماوضح لـ احد وقاعد يراقب فرحه وسعاده الوجد
يزن ماسك لسانه وده يحش بـ الوجد بس فيصل بيسطره
فيصل : تبين قهوه؟
الوجد التفتت : اكيدد
يزن : اجل بروح اجيبها اجلس انت
فيصل : ياخوي اجلس انا اروح
يزن : لا فيصل اجلس انت عند زوجه اخوي
الوجد : اقول اجلس انت وياه انا بروح
وراحت من بينهم وهم يناظرون بعض ويضحكون من اليوم وهم يتحالفون على قهوه اخرتها راحت هي وجلسو بالكراسي ينتظرونها
فيصل ضحك وهمس : ياحبي لك
يزن خز فيصل : عشتو يالقعده الرومنسيه
فيصل : انت علامك متولجني ؟
يزن : مدريي بس كذا قررت اشخصنها معك
فيصل : عويذ الله من شرك بس
جت الوجد ومدت القهوه نطقت : اعلم البنات اني رجعت ولا اخليها مفاجأه
يزن قاط بالسالفه : انا اقول خليها مفاجأه
فيصل رفع حاجبه : شدخلك انت؟
الوجد : لالا صادق يزن
يزن : دايم صادق انا
الوجد ضحكت ونطقت : تعجبني الثقه
فيصل احتدت ملامحه بغيره قاعده تسولف مع يزن قدامه وهو شديد الغيره خصوصاً عليها كيف تضحك وتسولف !
مسك معصمها وجلسها جنبه غصب عنها
القهوه انكبت من سحبته لها نطقت : اوفف كانت بخاطري
فيصل مد كوب القهوه الي لسى ماشرب منه وهو ساكت
يزن ابتسم ابتسامه وهقه يعرف فيصل ماسوى كذا الا وهو ميت غيره
الوجد تكتفت : مابغى انت عورت يدي وكبيت قهوتي
فيصل تنهد : خذيها وانتي ساكته
الوجد : عفتها خلاص مابغاها
فيصل : بتشربينها بالطيب ولا؟
الوجد : لا هاذي ولاهاذي انت ماتحبني فارقني يلا
فيصل ميل راسه بصدمه منها كيف كذا تقلب الموضوع لصالحها بهالسرعه!
الوجد اخذت القهوه : بخرب الخطه بعد هين انت اوت يلا
فيصل مصدوم منها ونطق : وش خطته ؟
الوجد : المفاجأه للبنات
فيصل : انتي ويزن اتفقتو ماقلت شي انا
الوجد تنهدت : افف وحشونيي تذكرني فيهم ليش
ضحك فيصل ونطقت الوجد بكرهه : حقت فيسل بشوفها يع
فيصل بيختبر غيره الوجد ونطق : ياحلوها من كلمه
الوجد شرقت بالقهوه : ايشش؟!
فيصل تنهد : اشتقت يعني تقول لي فيسل
الوجد ناظرته من فوق لـ تحت : صدق الرجل مايملي عينه غير التراب
فيصل : ايي صح مادريتي بـ نظامي اتزوج ٤ حريم
الوجد اتسعت عيونها بصدمه وضربته وقامت وراحت
يزن شافها راحت ونطق : الله حسيبك ي فيصل وش انت مسوي
فيصل : خليتها تغار وزعلت
يزن : وللحين جالس جنبي ؟ قم راضها بس
فيصل : سم
قام فيصل وهو يسرع خطواته عشان يوصل للوجد المعصبه وتمشي بسرعه ونار الغيره بقلبها
حضنها من ورا وهي تمشي وهمس : وقفيي
وقفت الوجد وهي في قمه التوتر من حست بهمساته الخفيفه عند اذنها ويدينه على خصرها
فيصل : انتي بعيونيي ومستحيلل افكر بوحده غيرك لو كثرو الي حولي بميزك ولو خيروني بالاربع بختارك لانك تسوينهم كلهم
الوجد عضت على شفايفها تمنع ابتساماتها وخفتها ومثلت عليه الثقل وهي من داخلها طاير
فيصل : ي صعبه المنال وش بغيني بس اشري على الشي واجيبه لك بس ارضي وكلميني
الوجد : دامك تعرف ان رضاوتي صعبه ليش تعصبني؟!
فيصل : انا اسف واخر مره اعصبك يلا عاد فكي عقده الحواجب
الوجد التفت عليه وكانت قريبه منه مره : اوك اتفقنا اخر مره
فيصل ابتسم بوسع ثغره : ي اوكي قلبيي انتيي من عيونيي
الوجد ابتسمت ونطق فيصل : يلا نروح الفندق نريح وعقبها نروح المزرعه
الوجد زمت شفايفها : لا تكفى البنات وحشوني احس الان الان حالاً بالاً اشوفهم مقدر اصبر عنهم !
فيصل من سابع المستحيلات يرد لها طلب ميل راسه ونطق : ماودك تريحين بالمره؟
الوجد : اريح بالمزرعه بس بشوف زوزو ونودي وجوجو وشيهانتي وشروقي وجدتي عموشه
فيصل : ابشريي يلا خليك واقفه هنا بقول لـ يزن واجيك
الوجد : خلك واقف انا اروح اقوله انت جرحك يعورك
فيصل رفع حاجبه ونطق بغيره : انتي حرم فيصل مايصير تكلمين احد غير محارمك انا مشيتها لما ضحكتي معه بس من اليوم ورايح فيصل ابو قلب قاسي ماامشي لك شي
الوجد : تملك ولا غيره ذا؟
فيصل : اعتبريه حب
الوجد : حبيبي فاهم الحب غلط
فيصل بذوبان : ايش اول كلمه؟
الوجد عقد حواجبها ونطقت : حبيبي؟
فيصل تنهد ونطق : ارفقي بقلبي ي بنت الاوادم
الوجد : انت من بعد الاصابه صاير غريب!
فيصل تكتف ونطق : لاني سمعت كلمه قلتيها لما وقفتي قدام ابوك وجدي وعمتي ونطقتي الكلمه الي انتظرتها من شفتك بفستانك الوردي
الوجد عضت على شفايفها بحياه من تذكرت انها قالت قدامهم انها تحب فيصل نزلت راسها بخجل وسكتت
فيصل ابتسم وهو يشوف الخجل والحياء الي فيها ونطق : ماعلينا نقاش الحب بعدين بروح اصرف يزن واجي
الوجد هزت راسها برضى وراح فيصل ونطقت : عزتي لك يهاليزن مقرود
فيصل : ليز
يزن عقد حواجبه من روقان فيصل المفاجئ ويدلع يزن: اللهم ان كان سحراً فأبطله
فيصل ضحك ونطق : ياخوي حنا زين كسبنا هالسحر لاتدعي ان يبطل
يزن ضحك ونطق: اسلم والله طايح وماسميت
فيصل : اي والله، المهم ليز تبي تروح الديره معنا ولا؟
يزن عقد حواجبه : لاوينن وش يوديني هناك بجلس هنا بخلص كم شغله بأمور الوظيفه وارد جده
فيصل حط يده على كتف ونطق بأبتسامه : بالتوفيق ي خوي ابد ان مالقيت وظيفه قل لي بدبر لك
يزن : تسلم ي خوي
ابتسم فيصل وصافح يزن وراح
،
بطبيعه الحال اذا احد متوفي الحزن يجتاح المكان ...
ام نواف ام وصدقت كلام الجد سلطان ولاليلها ليل ولا نهارها نهار طول وقتها تبكي
شيهانه جالسه عند جدها طول هالفتره وكان يولد الكره والحقد بقلب شيهانه ومع الاسف الدق يفك الحديد ومع اصرار الجد ان الوجد قاتله فيصل شيهانه تولد الكره والحقد بصدرها وصارت عصبيه ولدرجه انها تهاوشت مع البنات !
فهد الضحيه الوحيده بهاذي السالفه الي كان كل ماتضيق فيه الوسيعه ووده يبكي على اخوه لكن يجي الجد ويحطم كل شي ويعيب عليه ويقلل من شأنه ويقلل من رجولته وكأن بكاء الرجل عند الفقد حرام!
شيخه الي تحاول تتواصل مع اي احد بجده يعطيها اخبار فيصل هل هو حي او ميت واذا هو حي هل بيبلغ عليها؟
ابو الوجد وميلا الي محد يعرف وين ارضهم مختفين عن العالم تماماً
مازن الي كان منكر تماماً ان الوجد تمسك سلاح وتقتل هاذي بحد ذاته ماتجي بالحلم وكان يداري الكل بدون استثاء رغم انه يلقى سب من شيهانه الا انه صامل يواسيها يعرف الفقد شي صعب لكن يحاول يقفنعهم ان فيصل حيي لكن محد مصدقه غير العنود وجوري
الجد الي جالس بثقه وشموخ بين عياله المنهارين ولا واحد منهم قادر يرفع راسه من طغيان الجد سلطان
كان نقطه سودا بحياه الكل كان هو السبب الاساسي والوحيد لتعاسه الجميع !
الجد عمشه الي شاريه راحه بالها وكل محد قل لها ليش ماتحزنين على حفيدك فيصل تقول ببرود " ان كانكم صادزين جيبو جثه فصيل اما حتسي فاضي وخرابيط ماتمشي علي "
،
فيصل ماسك يد الوجد ومتجهه لسيارته الي يحبها اكثر من ذاته ونطق : يالبيه اشتقت
الوجد عقدت حواجبها : لمين ؟
فيصل : عانيه واقف قدامك
طالعت الوجد للمكان الي يأشر عليه فيصل وعقدت حواجبها ونطقت : طيب سياره؟ لدرجه تحبها ؟
فيصل : اوههه لو اتكلم عن حبها من هنا لعشر سنين ماوفي حقها
الوجد : حبيتتتت
فيصل ضحك وركبو السياره واخذو فطور سفري ياكلون بالطريق
بوسط الطريق الي يتوسط بين الرياض وبين الديره شبكت الوجد يدينها ببعض تخفي رجفتها وخوفها من تقابل جدها وابوها الي تحسبه انه بالديره
فيصل حس بتوترها والتفت لها وطاحت عينه بيدينها المشبكتهم بتوتر ونطق : شفيك؟
الوجد : مدري حاسه ان في حاجه تنتظرني
فيصل : حاجه مثل ايش؟
الوجد : حاسه ان جدي بيضرني ويأذيني
فيصل : يخسيي، انتي بس لاتتوترين ولاتشيلين هم دامك بوجهيي
الوجد : اخاف يجيني بلحظه غفلتك
فيصل حط يده على يدين الوجد ونطق : ماغفل عنك لاتخافين
الوجد اخذت نفس تمنع مشاعرها تفيض ابتسم فيصل ابتسامته الي تحبها لما يطمنها : ابن ابوه الي يلمس شعره منك
الوجد ابتسمت وسكتت
،
مازن لاشغل ولا مشغله يتمشى بالمزرعه ودابل كبد العامل من الفضاوه الي فيه
مازن : لا خطا خطا شل العلف زين
حميد العامل تنهد : الله لايشغلنا الا بطاعته
مازن رفع حاجبه : لو سمحت حنا دافعين لك فلوس
حميد : اذا دفتها من جيبك تعال تكلم
مازن اتسعت عيونه : اعقبب ياطول هاللسان
كشر مازن والتفت واتسعت عيونه مره ثانيه من شاف سياره فيصل مقبله داخله المزرعه نطق : يوم المفاجأت هاذا ؟ كيف رجع للحياه هاذا
ميز ملامح فيصل وترك كل شي بيده وراح يركض متجهه لسياره ويصارخ : شايبنا جاء
فيصل وقف السياره من شاف مازن وكأن الثقل والهيبه حقت فيصل اختفت من شاف مازن ونزل من السياره وهو يصرخ : ورعنااا
الوجد فاتحه فمها من الصدمه ماتوقعت شخصيه فيصل خفيف !
قاعده تشوفهم يحضنون بعض كأن مر قرن عليهم ! رفعت جوالها تصورهم بتفضحهم بقروب البنات
صورت الفديو ونست ترسله ونزلت من السياره تمشي بهدوء بأتجاه مازن بتخوفه
فيصل يشوفها تعدي وسكت ومازن لازال طاير من الفرحه
مازن : اقولك عاد وحنا نفتح ذاك المشروع ام صب...
انقطع كلامه من صرخ بخوف لان الوجد خوفته : ابن ابوي
التفت مازن ولقى الوجد وصرخ : جويجههه !!!
الوجد صرخت بفرجه : زوزوو!!!
حضنو بعض وهم يصارخون وفيصل يناظر السماء غيران غيران تمنى ان هو بدال مازن !
فيصل فصل بيينهم ونطق : لاتفلونها عاد
مازن رفع حواجبه وغمز ونطق : تبغى ضمه؟
الوجد تكتفت ونطقت : دوره عند حقت فيسلل
فيصل تنهد : ياشينه من اسم
الوجد ومازن : فيسللل اشتقت لك
فيصل كشر ونطق : حامت كبدي فارقوني
الوجد ضحكت ونطق مازن : يلا يلا ادخلو اصدمو الكل فيصل رح للرجال وجويجه روحي لشيهانه
فيصل التفت للوجد ونطق بتهديد: الوجد والله تدخلين مجلس الرجال وتتجادلين مع جدي بسطرك ترى اهجدي وخليك عند البنات بتفاهم مع الرجال واجيك
ماقال كذا الا انه خايف احد يأذيها عند الرجال
مارن : اعقب ي بو محمد تهددها عندي؟
فيصل : اسطرك بدالها اجل
الوجد :واناا ام تركيي مااتسطر انا اسطر
فيصل : اسلممم
ضحكو وافترقت الطرق فيصل ومازن عند الرجال والوجت تبغى تروح لشيهانه
،
مازن دخل المجلس قبل فيصل بيحضر او يشوف كيف رد فعلهم لما يشوفون فيصل بلحمه وشحمه يوقف قدامهم بكل هيبه !
جلس مازن ويسوي نفسه طبيعي ونطق الجد : رحت ل حميد؟
مازن : اي وقلت له لايلف الغنم هالحين
شيخه : ماتدرون وش صار على فيصل؟
دخل فيصل ونطق : فيصل بلحمه وشحمه
اختل توازن شيخه من شافته واقف قدامها ولا كأن صار له شي!
الجد بلع ريقه بخوف من فيصل يعرف فيصل مارجع من جده الا وهو جايب اجله
فز ابو نواف : فيصل يولدي!
فيصل : ارحبب ي بوي
سلم على ابوه وعلى عمه ابو بتال ونجلس وقامت شيخه تقهوي فيصل خايف ومرتاعه منه ومن نظراته الي واضح يهددها
مازن جالس بينهم ينتظر الديربي يقوم بينهم
فيصل اخذ الفنجان واستنشق الريحه من فضاوته ونطق : من مسويها؟
الجد : عمتك شيخه
فيصل نزل الفنجان : عفناها مابيها دامها منتس
اتسعت عيون شيخه بصدمه ومازن يضحك بصمت ووضعيه الهزاز
الجد يحاول يبرئ نفسه ونطق : وش سويت ب حرمتك هو انت سجنتها؟
عقد حواجبه ونطق : عسى ماشر ليش اسجنها؟ ليش مااسجنك انت
ابو نواف وابو بتال مستغربين من جراء فيصل مع جده !
الجد : عشانها صاوبتك
ضحك فيصل بسخريه ونطق : صاوبتني اجل؟ تبي تشوف الفديو بجوال ولا تلفزيون ؟ اختار كل الاختيارات متاحه
عقد حواجبه الجد ونطق :اي فديو؟
فيصل : ارسله بقروب القبيله ياربهم يعرفون حقيقتك
شيخه : احترم جدك
فيصل التفت لحس شيخه ونطق بكرهه : اسكتي لااشرد بناتك بدون ام ولا اب
سكتت شيخه وهم مستغربين وش الفديو وانتم بعد ماتعرفون وش الفديو
الفديو هو تصوير الكاميرات الخفيه ببيت فيصل الي بجده
طلع من جيبه كيس شفاف داخله سلاح الي صاوبه ببصمات شيخه
فيصل نطق بحده : والله اطول شارب فيكم محد يوصل شعره من الوجد لا ابوها ولاعشره من امثاله قد اعذر من انذر انا حذرتكم ولاتستغربون وش بسوي اذا نزلت دمعه وحده من الوجد بدفن قبر قبر واحد ورا الثاني عشانها ولو اصير مجرم وادخل السجن وانقص اهم شي تعيش حياتها بدونكم وبدون غثاكم بذبحكم واحد ورا الثاني ولو شكت لي بس عن نظره منكم بودي شيخه وجدي للسجن يخيسون فيه اولاً اتهام الوجد بتهمه باطله ثانياً محاوله قتل عمداً انا سلمت امنا بالله لكن خليت القضيه معلقه واي خطا بروح افتح القضيه ونرجع للسالفه من جديد الحاضر يعلم الغايب الوجد ام عيالي ام محمد والله وتالله ان جاها اذى ماتسلمون مني لامن يدي ولا من لساني ! اغدو رجال وواجهو الرجال ولاتواجهون بنت اضعف واصغر منكم بسنين ! هاذا الي عندي والسلام ختام
قام وطلع من المجلس ضاق خلقه كرههم كرهه
مازن فاتح فمه من تهديد فيصل انخرش وهو ماله دخل
،
دخلت الوجد بيت العم محمد ابو نواف وحصلت زينب وحضنتها : زينووو
زينب بادلتها : وحشتي انا
الوجد : زينو وين شيهانه وعمتي نايفه؟
زينب : بغرفه فيصل
عقدت حواجبها الوجد ونطقت : تمام مشكوره
تقدمت خطوات كلها شوق وحب لـ شيهانهه بس قلبها ناغزها تحس في بالموضوع شي وليش جالسين بغرفه فيصل
طلعت الدرج وهي تركض متجهه لغرفه فيصل وطقت الباب ودخلت ونطقت بفرحه : شيهانتييي!
تقدمت بتحضن شيهانه ولكن اختفت هالفرحه كلها من دفتها شيهانه على الارض
تألمت الوجد لان دفتها بقوه
ام نواف بكرهه : ماكفاك قاتله ولدنا تجين عندنا
عقدت حواجبها الوجد ووقفت ونطق : وش فيكم عليي وليش تدفيني انتي؟؟
شيهانه جسمها قوي او يمسونه "جبره او متعافيه "
شيهانه مسك الوجد من عضودها وصارت تهزها ولاول مره شيهانه تنزل دموعها : قتلتي اخوييي قتلتيي اخوييي وانا طول عمريي اقول الوجد لـ فيصل وفيصل للوجد كنت اشوفك انتي المثاليه الي تصلحين لفيصل ماكنت ادري انك بتسببين اذيه لنا ! وجد انا وثقت فيك وحبيتك اخرتها تجين اخوي غدر وتقتلينه!!
الوجد ماكانت فاهمه شي ابتعدت عن شيهانه : وش قاعده تقولين انتيي؟
ام نواف صفقت الوجد كف : اخذتي مني ولديي حسبي الله عليك ي بنت الحرام ي الي حتى امك وابوك ماعاد يبونك
وقفت الوجد ونزلت دموعها بحراره ونطقت : طول عمري اشوفك امي وافضفض لك ماهقيت انك بتعايريني
تقدمت شيهانه : بعايرك وانتي انسانه ماتستحقين تعيشين على الدنيا انتي بنت ال...
ماكملت كلامها لان الوجد ماتحملت الكلام وصفقت شيهانه على خدها ونطقت وهي تصارخ وتبكي : شيهانه استوعبييي وافهمييي ماسويت شييي ليش تعايرينيي ب ماما وبابا
دخل فيصل يركض من سمع صراخ الوجد وجمدت ملامحه من شاف الوجد بينهم كلهم عليها نطق بصراخ وعصبيه : الوجد
سحبها من بينهم وحطها ورا ظهرها : وش فيكمم عليها تستقوون عليها؟!
ام نواف اتسعت عيونها بصدمه وهي تشوف ولدها فيصل قدامها ونطق: فيصل!
حس بتعبها فيصل والتفت وحاوط خصرها نطق بعصبيه : ماانولد من بطن انه الي يمد يده على الوجد ! شيهانه هاذي جزاتي لك تضرين اغلى ناسي طول عمري اعلمك على الدفاع عن النفس بس ماتوقعت انك بتستخدمينها ضدي تستقوين عليها عشانها اصغر منك حجمك بمرات!
شيهانه مو مستوعبه شي فيصل وطلعت وهي ماسكه راسها توها تتستوعب انها تهاوشت مع اختها وصديقه طفولتها
التفت لـ امه : ان كان عندك غلاه لي اطلعي برا الغرفه ولاتناقشيني نتفاهم بعدين
طلعت ام نواف من الغرفه هي اكبر مخاوفها تخسر واحد من عيالها
تقدم فيصل ومعه الوجد وجلس على السرير وهي جنبه جالسه سانده راسها عليه وهو محاوط خصرها : علامهم عليك يبوك؟
الوجد : مدري مافهمت حاجه بس واضح جذي غاسل عقولهم
تنهد فيصل ونطق : لاحول ولاقوه الا بالله من هالجد
الوجد : بروح اشوف بابا وينه
فيصل بلع ريقه ونطق بكذب : اجلسي ارقدي هالحين والصبح روحي شوفيه
الوجد: لا احس مقدر اتحمل وحشتني ميمي
فيصل : اسمعي طيعي شوري ارقدي مايصبح الصبح بأذن الله الا وحنا رايحين ل ابوك
الوجد قامت : مستحيلل انام اليل وبابا وميمي ماشفتهم !
فيصل مسك يدين الوجد : قولي لااله الا الله
الوجد : لااله الا الله
فيصل : استهدي بالله واجلسي اليوم بس
الوجد عقدت حواجبها من حست ان في شي مخبينه عنها وابتعدت عن فيصل ولفت جسمها تطلع من الغرفه تركض
تنهد فيصل ولحقها : اوقفي خليني افهمك
الوجد متجاهلته تماماً وتنزل من الدرج وهي تركض وفيصل وراها ونزلو من الدرج ومسكها فيصل كتفها ونطق : اهديي !
شافتهم ام نواف وكيف فيصل قريب من الوجد وكشرت
الوجد بدموع : فيصل بعد عنيي تكفىى بشوف بابا وينه!
فيصل : لا ماتروحين خليني اعلمك انا احسن من تقطعين هالمسافه كلها !
الوجد التفتت لفيصل ونطقت وهي تبكي : قل وش فيه بابا!؟
فيصل تنهد وكان يرتب كلامه بطريقه ماترعب الوجد ونطق بـ: ابوك مس....
قاطعته ام نواف ونطقت : ابوك هج القعيطي هرب خاف
اتسعت عيون الوجد بصدمه والتفتت على ام نواف
فيصل رص على اسنانه بعصبيه من تصرفات امه الي مالها مبرر
الوجد : وين راح ومتى وكيفف!
ام نواف : اسالي نفسك ليش هرب ابوك وتركك عندنا عله
فيصل : يمه خلاص !
ام نواف : لا مافي خلاص دام هالسوسه هاذي مسبب لك اصابه !
فيصل : لحضه دقيقه مين قالك انها هي ! مو ه...
قاطعته الوجد ونطقت وهي تناظر عيون ام نواف : اي انا واعلى مابخيلك اركبيه ! سكت سكت لكن الصمت له حدود
فيصل تنهد ونطق بعلو صوته : لاحول ولا قوه الا بالله ابك انتم بتمسون مع المسلمين ولا بمسي عليكم!
ام نواف : لا بالله مامسي اليله الا وانا مكوفنتس ي بنت هند المروحه
الوجد تخصرت : بنت هند بتكسر خشمك هالحين
فيصل متوهق ونطق : خلاص اهجدو تكفون توهقت مدري مع مين اوقف
ام نواف : توقف مع امك اكيددد
الوجد التفت لفيصل ونطقت : اوقف مع امك
فيصل ابتسم بوهقه يعرف ان هالحين يتهاوشون
تقدمت ام نواف ومسكت تيشيرت الوجد والوجد ماسكتت لا مسكت قميص ام نواف وصارو يتهاوشون واصواتهم واصله لـ اخر الحي
فيصل تقدم يفارع بينهم المسكين يفارع بينهم بيد وحده الثانيه مكسوره لكن جاه كف من حيث لايحتسب اختل توازنه من بعد هالكف الي مايدري هو من امه ولا من الوجد !
ام نواف : الله لايبارتس فيتس تمدين يدتس على ولديي
الوجد بصراخ : امدها وامدها على امه بعد
اتسعت عيون فيصل بصدمه من باعته الوجد وصار بين الوجد وبين امه يفكهم عن بعض لكن الوجد صايره جنيه وحركيه تتلتف من فيصل عشان توصل ام نواف
ام نواف بالبدايه كانت ضامنه انها تخوف الوجد بس صار العكس ام نواف ماسكه ثوب فيصل من ورا وخايفه لان الوجد مو طبيعيه مو الوجد الدلوعه الغنوجه!
فيصل سلاحه الوحيد يده مايقدر عليها بيد وحده ويده الثانيه واصابته تعوره نطق : استهدي بالله يالجنيه امي هاذي امي !
الوجد ناظرت فيصل ونطقت : واذا امك اي احد يسب ماما بتوطى ببطنه
فيصل : حتى انا؟؟
الوجد : حتى انت بس جرب تسب ماما
نزلت شيهانه على صراخهم وضحكت على اشكالهم وجلست حتى مااتعبت نفسها تقوم تفارع بينهم
رفع حواجبه فيصل بصدمه من قوتها ونطق : مين الي يسمع هيفاء وهبي انا ولا انتي؟
الوجد : انا طبعاً
فيصل : اوريك انتي يبي لك احد يهجدك
الوجد : يعقبب ويهبى الي يتجرا يهجدني
ام نواف : عويذ الله من شرتس ابتس فارتسي
فيصل نزل لمستوى فخوذ الوجد وضمها وشالها على كتفه لان هاذي الطريقه الوحيده الي توقف الوجد ومشى تاركهم
الوجد تضرب ظهر فيصل وتصرخ : خربت ان الهيبههه نزلنيي
فيصل : راكبك سكني يالسكنيه !
الوجد : فيصل وربي بطني يعورني نزلنيي
فيصل يقلد الوجد : الوجد وربي يدي واصابتي توجعني
الوجد : سهله توجعك نزلنيي
فيصل : نزله مافيه الا بالغرفه عشان اضمن انك بتهجدين
الوجد تنهدت : يربي هم يطلعوني عن طوري ترى ولا الشخصيه الي قبل شوي شفتها مو اناا
فيصل : ايي ماشاء الله مو انتي لدرجه انك رنيتيني مخمس على صابري اختل توازني
الوجد : يمه متى ضربتك
فيصل فتح باب الغرفه : مو انتي تقولين انها مو انتي؟
الوجد : اي صح صح مو انا
فيصل : معلينا ارقديي جننتني العايله !
الوجد رفعت كتوفها : هم الي بدو ولا انا مستحيل اذي احد
فيصل : عيني بعينك
الوجد : الصدق فصفص والله اني مااذي الا الي يأذيني
فيصل اخذ نفس من قالت فصفص وابتسم ونطقت الوجد : اييوهه تعال الان تقول لي وش صار لبابا ولا ترى بلحق بابا
فيصل : البابا حقك ياطويله العمر والسلامه سافر عشان يجمع نفسه ويبعد عن اذى جدي
تنهدت الوجد بفرحه : كويس الحمد لله يبعد عن الديره اشوا له
فيصل : يلا عاد ارقدي خلاص
كشرت الوجد ونطقت : ماسلمت على البنات!
فيصل : بكرا الصبح يقول مازن في مهمه لازم الوجد تتدخل عشان تخلصها
الوجد : الله وناسههه
،
ام نواف زادت الطين بله واتصلت على ام الوجد وسبتها وسبت تربيتها وكبرت السالفه وكبر الحقد والكره مع السالفه
،
القايله
مازن والبنات جاليسن على شكل دائره بوسط المزرعه بعز الظهريه
مازن : فلنتحد اتحاد لتتم هاذه المهمه!
العنود : وش مهمته بعد
مازن : حنا وقفنا المشروع فتره بسيطه عشان القطوه فيصل قالو ميت بس طلع فعلاً قطوه ورجع للحياه ورح يرجع المشروع وبقوه !
شيهانه قافله معها الوسيعه : يالطيب اخلص بسرعه ماني رايقه ل سخافتك
مازن : كملي جوري
جوري : تتذكرون ذيك الحرمه الي قالت انها شاكه برجلها؟
العنود : ايوهه وشفيها؟
جوري : بنروح اليوم نلحق رجلها ونشوف وش يغبر !
مازن : اييي وسيتم انضمام شخصيتان جديدات
شيهانه : مين؟
جوري : فيصل وجويجه
العنود : الله وناسهه
مازن رفع جواله يتصل على فيصل : ذا الدلخ بينكبنا ببروده
فيصل : وش قلت؟
مازن : جل ماانا قايل لك قم بدري وتعال بنخلص شغلنا وجب جويجه معيي
فيصل : يولد والله ماني فاضي تبي الوجد تعال خذها
مازن : وش عندك من شغل ؟
فيصل : العب قيم سوني
مازن : اني داريي غبي انت تلعب بيد وحده والثانيه مكسوره؟ شلوننن
فيصل : العب برجلي اكيد اني بلعب بيديني الثنتين ترى حامل ازرق فتره واشيله واقدر احرك يدي!
مازن : حقك علي خلاص اسكت جب الوجد وتعال
فيصل : يولد قيم ضروريي
مازن : فصيل على اتفانا قم يلا عشان الوجد !
فيصل تأفأف وقام ونطق : بس عشانها ولا مو عشان سواد عيونك
مازن : اي يلا دز امها
وقفل الخط وتجهزو ولبسو لبسهم المعتاد
ام صبحي وام جابر عبايه راس ومشيه عجوز
وشيهانه ثوب ولطمه والعنود معها حزمه من الاوراق اعلانات لمشروعهم
جاء فيصل والوجد صاحيه من النوم
فيصل : شفيكم كذا!!!
الوجد ضحكت ونطقت : تكفوننن بطني اشكالكم!!
مازن متوهق بالبرقع : يختس سدي حلقتس واسمعي الكلام
الوجد مسكت بطنها من الضحك : جدتي عموشههه
العنود : هيه خلاص البنت بتموت من الضحكك لاتضحكها
فيصل متضايق من نظرات الندم والضيق بعيون شيهانه
شيهانه ودها تعتذر وتتأسف بس تعرف الوجد صعبه المنال
تنهد فيصل بضيق وناظر شيهانه ونطق : شويهين تعال شوي
عقدت حواجبها شيهانه وراحت مع فيصل
مازن : يلا وجيد البسي عبايتك ونقابك العاديه واشتغلي مع العنود وزعي اعلانات او تشتغلين مع شيهانه
ابتسمت بضيق من طاري شيهانه ونطقت : اشتغل مع العنود
عقدت حواجبها جوري وضيقت عيونها بشك مو معقوله الوجد تختار العنود بدال شيهانه اكيد صاير شي!
مازن مسك يد الوجد ونطق : بنشوف وش عند فصيل وشويهين
الوجد : خلهم على راحتهم
مازن سحبها غصب معه متجه لفيصل
،
فيصل : لاتتضايقين ي ختي ولا اشوف الضيق بعيونك!
شيهانه لازالت تكابر بالزعل : شدعوا اتضايق عليها وهي مصاوبتك؟ ماتستاهل
فيصل تنهد ونطق : انتي اختي وعلى عيني وراسي بس الوجد والله انها ماتستاهل تكرهينها وتحقدين عليها وبعدين ترى مو هي الي مصاوبتني !
شيهانه تنهدت : ماعلينا هي ولا مو هي ! وبعدين ي خوي اشوفك متغير علي صرت تخاف تزعلها
فيصل : كلكم واحد بس الفرق انها زوجتي وانتي اختي واحبكم كلكم بس جاي اقول لك لاتأذينها يكفي انها وابوها الي مشتتينها
شيهانه تخصرت : تكلم معها هي الي اذتنا حنا مااذيناها !
فيصل رفع حواجبه : شويهين يرحم والديك لاتحاولين تطلعينها الغلطانه لانه كل الطرق تدل انك انتي غلطانه عليها سبيتيها! ماقصد اني احبها اكثر بالعكس محبتك من محبتها بس
جاء مازن بهدوء وصمت ومعه الوجد كانت نيتهم يخوفون فيصل وشيهانه بس
نطقت شيهانه : بس ايشش؟
تنهد فيصل ونطق بكذب عشان يصلح بينهم : الوجد ضعيفه ومسكينه مايصير تستقوين عليها !
جمدت اطراف الوجد وهي تسمع الكلمه من احن واغلى شخص بالنسبه لها
الشخص الي وثقت فيه وقالت همومها له واعطته قلبها وفتحت قلبها له وبادلته الحب اخرتها يشفق عليها؟
مازن فاهي نطق بـ : وش تسوي يالمخنز انت وياها؟
التفت فيصل على مازن وليته مالتفت لما شاف الوجد جنب مازن وعيونها تلمع من الدموع عض على شفايفه ونطق : من متى وانتم هنا؟؟
مازن يحق راسه ونطق : من شوي
نزلت راسها شيهانه من طاحت عينها بعيون الوجد
فيصل ناظر للوجد ونطق مازن : انا ماسمعت شي يمكن وجيد سمعت اس..
التفت مازن وطل بوجهه الوجد الي لو ارمشت طاحت دموعها
فيصل : وجيد لاتفهميني غلط
الوجد ماقدرت تمسك دموعها اكثر من كذا وطاحت دموعها ونطقت وهي تصرخ وتبكي : لاتقولل وجيدد لاتقوللل اذا انت تشوفني ضعيفه ومسكينهه ا
تقدم فيصل ومسك عضودها الثنتين يهديها : يابنتي فاهمه غلطط
الوجد تضرب صدر فيصل : اتركنيي اتركنيي انا ضعيفه ومسكينه اتركنيي ولازم شيهانه تسامحني عشاني مثيره للشفقه؟؟
مازن عض على شفايفه من نكب فيصل مع الوجد
فيصل كان يتالم من الضرب لانها تضرب الاصابه ويده المكسوره الي ماسمه عضودها
التفت فيصل لمازن وهو بكامل عصبيته : مازن رح وخذ شيهانه وخلني معها
مازن راح ومعه شيهانه يكملون مشروعهم
الوجد رفعت انظارها لفيصل : طلقني
فيصل : يابوك موضوع صغير لايكبر ويوصل للطلاق
الوجد : فيصل بعد عني خلاص
فيصل سحبها له اكثر ونطق بهدوء : ماني مبعد اذا انتي فاهمه غلط
الوجد دفته عنها بس ماتحرك : طلقنيي
فيصل مصدوم انها صعدت الموضوع للطلاق !
شد على عضدها ونطق بحده : سالفه الطلاق شيليها من راسك لا اشيلها من راسك غصب وادبسك بورع
الوجد بكت زياده ونطقت : وانت كل مازانت الجلسه قلت ادبسك بورع خلاص ي ادميي دور ورعك عند غيري
فيصل بعصبيه : وجد لاتجنيني وش ورعك عند غيري!
الوجد ابتعدت عنه
فيصل عصبيه متهوره مايقدر يتحكم فيها ف عشان كذا الوجد ابتعدت عنه
فيصل نطق بعصبيه : اسمع هالكلمه اقصد لسانك
الوجد بدموع وعناد : طلقني
فيصل رص على اسنانه من عنادها ونطقت الوجد : انقلع مابغاك
فيصل عقد حواجبه : شايفتني لعبه؟
الوجد وهي تبكي : اشوفك فاصولياء يلا بعد عني
وتعدته وراحت وتنهد وحلف يمين بالله مايطلع من المزرعه الا وهي راضيه لكن قبل يلحقها جت العنود ونطقت : تهاوشتو؟
فيصل : ايي كلها من اخوك
ضحكت العنود ونطقت : معليه تعرف مازن مايقصد وهو على نياته
فيصل : وش نسوي نصبر على هالنكبه
العنود : معليش ي ولد اخوي لكن اضطريت اقول لك وهالكلام المفروض ماقوله لك مازن قال لي كل شي بس حابه اقولك الكلمه صعبه وقويه على الوجد لاتقول لها كذا وانت الي قلت تحمل عواقبها
فيصل : ماكنت اقصد طلعت بالغلط
العنود : فيصل تحمل واصبر انت متزوج وحده ادنى حاجه تبكيها اضبط كلماتك انتبه تزعلها ترى الوجد غاليه وعزيزه على قلبي ومارضى عليها بالقليله
فيصل : عارف والله عارف انها ام دميعه وقلبها رهيف والله اني احبها واعزها ومحبتها ماتتقارن بغيرها بس ماقلت هالكلام الا عشان اصلح بينها وبين شيهانه !
عقدت حواجبها العنود ونطقت : وش صاير بينهم؟
فيصل : معلينا تبين شي قبل امشي؟
العنود : قبل تروح ترى الي صار بينك وبين الوجد والوجد صعدت الموضوع هرمونات وشوف المناكير الي بيدها
فيصل عقد حواجبه : هاا؟
العنود : قلبها براسك تفهم سلام بروح
راحت العنود
قلبها براسه واخيرا استوعب المطلوب وضحك : فهمناااا الوضعع
،
حي هادي مافيه حس ..
ام صبحي وام جابر بس الي لهم حس بالحي
اما عند العنود وشيهانه فكانو بوسط الديره يوزعون اعلانات
جوري : وجع مازن اسكت شوييي صوتك طويلل
مازن رغم انه يهمس الا انه صوته طويلل : طيب طيب
ومشو على اطراف اصابع رجولهم وهم يراقبون الرجال المطلوب من حرمته
وفعلاً شافو طالع من بيت واتسعت عيون جوري والتفت ونطق : هاذا هو صحح؟؟
مازن : العن شكله الا هوو
جوري : ليش طالع من البيت هاذا !؟
مازن : امشي امشيي بس نحلها
جوري : يلاا
ومشو متجهين للبيت وطقو الباب وطلعت لهم حرمه ثانيه مو نفس الي جت وشكت على زوجها
ام صبحي : سلام علاتس
الحرمه : وعليكم السلام من انتن
ام جابر : يختس حنا جيرانكم الجديدين
الحرمه : طيب وش تبون؟
ام صبحي كانت غاضه البصر تشتغل بذمه وضمير ونطق : مافي اقلطو؟
الحرمه : اقلطو اقلطو
ودخلو البيت وجلسو ونطقت الحرمه : وشفيتس انتي مغمضه عيونتس؟
ام صبحي هزت راسها بضيق عشان تكسب قلب الحرمه
نطقت ام جابر : عمياء عمياء ماتشوف المسكينه
الحرمه : اهاا الله يشفيتس يختس
ام صبحي : جزاتس الله خير
ام جابر : جينا نتعرف عليتس هو انتي متزوجه؟
الحرمه بأبتسامه : ايي انا عروس جديده
شرقت ام صبحي بالقهوه ونطقت : هااا؟؟؟
جوري قرصت مازن يعني اسكت ونطقت الحرمه : شفيتس شرقتي؟
ام صبحي : شرقت وش يعني لازم يكون في سبب؟
ام جابر : معلينا المهم انتي زوجتس اسمه *****؟
الحرمه : الله الله هو وشعرفتس به
ابتسمت ام جابر بوهقه : لابس سمعت عنه جيت اتاكد
ام صبحي خربتها ورمت كل اوراق الاحتمالات الي عندها ونطقت : انتي تدرين ان رجلتس متزوج قبلتس؟؟
اتسعت عيون الحرمه بصدمه : كيفف وايش؟؟
ام جابر : الله لايبارتس فيتس ي مزنه
مزنه =مازن
ام صبحي : انا اقول امشي احسن لي
ام جابر : وانا معتس
ورفعو طرف العبايات وهربو والحرمه مو مستوعبه !
مازن : يراسيي وش سويتت
جوري : خله يستاهل الخاين بس انت لاتعلم حرمته الاولى عشان مايخرب بيتها هي الاساس
مارن : بقول رجالتس منمق كيوت
جوري : تسوي خير

_______________________________
انتهى البارت ♡
رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد ﷺ رسولًا ونبيًا)، ♡
حسابي تيك توك :Ot348285
حسابي انستا انزل فيه الروايه : Ot34828
*اعتذر عن الاخطاء الاملائيه*

لاتقارنين حبي لك بأي مخلوق انا حتى بغيابك احبك Where stories live. Discover now