Part 12

5.7K 255 156
                                    

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ♡

مازن وفيصل ماطب عينهم النوم !
كل امس وهم يخططون يقابلون صاحب الصوره وبيلعنون خيره ومن عرفو من صاحب للصوره انصدمو ! من انها بنت
بنت يعني مايقدرون يمدون يدهم عليها ولا يهددونها لانها بنت عيب تربيتهم ماتسمح لهم يسوون كذا !
فيصل : نجيب الوجد تسطرها؟؟
مازن : والله تسويها الوجد بس احس مالها داعي ندخل الوجد بمشاكل هي بغنى عنها !
فيصل : صادق والله ماخلصت مشاكلها عشان تدخل مشاكل ثانيه
فهد جاء : ي اصدقاء ماذا يجري لكم ؟
مازن انزلق على الجدار بدراما : لاتنشد عن الحال ي فهيدان
فيصل : ماهو بصاير شي فيهدان لا تخاف
فهد : كيف لي ان لا اقلق وانتما من البارحه لم تناما !
فيصل : معليه معليه
فهد : ان جدي يريدكما لتقهوو الجار
مازن : لا تكفىى قل غيرهاا
فيصل : اسمع فهيدان اكذب عليه وقل فيصل بدوامه ومازن بالجامعه
فهد : ياإلهي ! كيف لي ان اكذب على جدي !
مازن : مره وحده ماتضر
فهد : سأقول له انني لم احصلكما
فيصل : بتكذب بكل الحالاتين يعني فرقت لو قلت اني مداوم؟
فعد : حسناً حسناً اصمت قليلاً
مازن : ياليل ي فهيدان والله مو وقت تفكير قم اكذب وحنا بنحل لنا مشكله
فهد : حسناً !
وراح فهد ونطق فيصل : والله ي فيهدان انك مضيع نفسك على هالدروس ووضيفتك جاهزهه
مازن رفع حاجبه : واسطات اخوي محمد قويه؟ هو فريق اول وانت عميد واخوك فهيدان بيصير لواء خيرر ؟ وانا ؟ شلون يعني ماصير جندي ؟ حطوني جندي بتوظف ياخوك
فيصل : يالدلخ تخصصك حق شركات واداره لازم تتوظف بشركه !
مازن : عادي اخوك فهيدان تخصصه طب وبتوضفونه لواء كيف كذااا وش هالاستهتار !
فيصل يسلك لـ مازن: فهيدان ماراح يصير لواء بيصير دكتور تطمن بيصير دكتور مع ابو الوجد
مازن : ابو الوجد دكتور اجل الوجد دكتوره بتصير
فيصل : تصدق؟ ماسألتها عن تخصصها
مازن يحك راسه : دقيقه اتذكر ، نودي بتصير محاميه وجوري الظاهر مذيعه نقاله علوم لا امزح وشيهانه تخصصها رياضه عشانها تحب الكوره والوجد ؟ ياخوك ماقد تكلمت عن تخصصها ! شكلها معتمده على واسطه ابوها بيوظفها دكتوره !
فيصل : مافي واسطات بـ الطب!
مازن : شكل تخصصها طب تهقى؟
فيصل : مدري ي خوك
مازن : ماعلينا منها المهم مشينا للمجرمه صاحبه الصوره والله ياني بلعن جدفها
فيصل : تم امش
وراحو
،
٧:٣٠ص
الوجد صحت من النوم بكامل نشاطها ، غرفتها لحالها والوانها تفتح النفس وتجيب السعاده ،المكيب الي قدامه على التسريحه وعلى يمينها دولابها المليان فساتين بـ الوان زاهيه واضاءه الشمس دخله الغرفه
قامت وشحنت جوالها والايباد وراحت تاخذ شور
ميلا بغرفتها متحسن حالها وصارت تلعب مع الاطفال وتترك الايباد وتمسك الايباد ساعات قليله مره وهذا الي مريح الوجد
طلعت الوجد ولبست جنز وسيع ابيض وبلوزه ورديه وشعرها القصير مبلول
اتجهت وفتحت غرفه ميلا ونطقت : ميمي
ميلا بفرحه : جوجيي
الوجد تقدمت وجلست جنب ميلا وقبلت راسها وحضنتها : مشتاقه لكك افف اكثر وحده احبها بهالدنيا ميمي
ميلا : جوجي انا شفت ماما بالعرس ومن بعدها ماشفتها ليش؟
الوجد كشرت بضيق ونطقت : ميمي حبيبتي ماعلينا بتجي هي معليك
ميلا : جوحي فيصل كل يوم يطلعني ويلعبني مع غند والبنات ويقول لاتعلمين الوجد بس الحين راحو غند وغنى وعبودي مافي احد العب معه الا فيصل
الوجد عقدت حواجبها ونطقت : فيصل ؟
ميلا : ايوهه وقال لي اذا تركتي الايباد بوديك الملاهي
الوجد : اها اوك
وقامت الوجد وطلعت برى البيت بتتهاوش مع فيصل ناسيه ان بلوزتها كت وشعرها المبلول والجو هواء
شافت فيصل ومازن يمشون واتجهت لهم
مازن : وش جابك انتي؟
فيصل عاين فيها وفـ كتوفها الطالعه وشعرها المبلول ومسك عضدها بعصبيه وغيره : ليش طالعه كذا ؟
الوجد : فك يدي ي مريض !
فيصل بحده : مهبوله انتي؟؟ طالع فارعه وجدي عنده ضيوف
مازن : فيصل تراها الوجد مو واحد من اخوياك تعاملها كذاا !
الوجد : بقول كلمتي وبمشي!
فيصل بعصبيه ونفاذ صبر : ماتقولين شي وانتي فارعه لاغطوه ولا شرشف!
الوجد : فك يدي ولا بعلم بابا !
مازن رفع حواجبه : يويلك ي فيصل تبي تعلم البابا حقها
فيصل سحبها : بابا ولا ماما ماتتكلمين وانتي لابسه هالخرقه
الوجد : فك يدي احسن لك
اما مازن طلع من جيبه علك واكل العلك ورفع حاجبه وهو يشوفهم يتهاوشون ونطق : ابداعع المسلسل ابداعع استمرو يعطيكم العافيه
فيصل دخلها البيت ووقفو بالحوش ونطق : لاعاد اشوفك طالعه كذا
مازن ضحك بخفه عليهم وعلى مناقراتهم وراح تركهم بحالهم
الوجد : ميلا لاعاد تجيها
فيصل : ماجيتها
الوجد تخصرت : لاوالله؟ علقت البنت فيك وحنا زواجنا مؤقت
فيصل رفع حاجبه بتعجب: ومن قال لك ان زواجنا مؤقت ؟
الوجد : بقول لبابا وجدي بيوقفون معي وانت تعرف عاد جدي مايبغى الزواج هاذا كله
فيصل احدا ملامحه : لا جدي ولا ابوك يقدر يمنعني من شي انا ابيه اهجدي بس
الوجد : وش بتسوي مثلاً؟ بتمد يدك على بابا وجدي؟
فيصل بعصبيه : امد يدي وارفع سلاحي كانك تبين !
الوجد اتسعت عيونها بصدمه : بتضر بابا؟
فيصل بعصبيه ومو مستوعب وش يقول: بفقدك امك وابوك ان جبتي هالسيره بخليك انتي وميلا ايتام
الوجد من الصدمه ومن تهديده قعدت ترمش من الصدمه تستوعب الكلام وهزت راسها بنفي وعيونها دموع : ماتقدر تخسي طلقني مابغاكك
فيصل غمض عيونه من شاف دموعها يهدي نفسه وصد عنها وهي لازالت تبكي وتطلب الطلاق والانفصال
الوجد ببكاء : خلاص مابغاكك اتركنيي بحالي
فيصل ماتحمل اصرارها وحنتها وزنتها على الطلاق وتقدم لها بعصبيه ومسك عضودها الثنتين وسحبها له بعصبيه ونطق بحده وعصبيه واسلوب تهديد ووعيد : والله والي خلقني وخلقك ان جبتي هالسيره والله ل ادبسك فيني واجيب ورع منك وتتدبسين فيني لنهايه عمرك واسم ورعك مربوط بأسمي ! والله ل اخليك ام وانتي بهالعمر !
الوجد وقفت عن البكى ويدينها ترجف بخوف منه ومن كلامه وتهديداته بلعت ريقها بخوف منه وصدرها ينزل ويطلع من الخوف وهو لازال حاط عيونه بعيونها ومعقد حواجبه وشاد على عضودها بقوه
الوجد برجفه وخوف : تهددني؟
فيصل بعصبيه : ماهدد انا اقول واطول
الوجد رفعت انظارها وناظرت عيونه ونطقت : وين الامان الي قلت لي عليه وانت تهددني ؟
فيصل شاف لمعه الدموع الي بعيونها وتركها ومشى وخلاها
الوجد ماقدرت تصبر اكثر من كذا وجلست بالارض وحضنت رجولها وبكت
هاذا الي تقدر عليه ، هاذا الي بدر منها "الدموع" كلامه قساوته معها اذتها
اخذت نفس بوسط بكائها : اهخ
مابغت احد يشوفها وقامت ودخلت البيت واتجهت لغرفتها بدون لحد يشوفها بسبب خطواتها سريعه
ودخلت الغرفه ورمت نفسها على السرير وانهارت
،
فيصل : بسرعه بنخلص شغلنا وبمشي
مازن : فيصل لاتعصب عليها يكفي امها !
فيصل : نرفزتني وطلعتني عن طوري
مازن : عادي اصبر وتحمل
فيصل : انت اكثر واحد يعرفني ي مازن ماتحمل اصبر وامسك عصبيتي !
مازن : بكت؟
فيصل تنهد من تذكر الخوف والرجفه بالوجد
مازن : يويلك من ربي لاتأذيها ي مسلم
فيصل : مازن مو وقته بسرعه نخلص شغلنا ونمشي
مازن : يلا
التفت فيصل ومسك مازن : عان هاذهي جالسه
مازن : ايا بنت الحلو ابك انا خالك خالك تسوين فيني كذا!!
فيصل : اهجد مازن وانا بتصرف
تقدمو العيال لها ووقفو عندها ونطق فيصل : تدرين ان فعلتك هاذي بتوديك بالمحاكم وقضايا؟
عهود رفعت راسها : فيسل ؟ وش سويت انا ؟
مازن : وش ماسويتي !
فيصل بعصبيه : تحذفين الصوره الان ولا والله وفاطر السموات والارض لـ العن خيرك واجرجك بالمحاكم واخليك تبكين دمم !
عهود : انت كذا تتهمني بشي انا ماسويته!
مازن : اسمعي ي بنت ان كانك تبينا نخاف الله فيك ونسترك ومانجرجرك بالمحاكم احذفي الصوره بالطيب ولا ترى بدفعك الثمن غاليي
فيصل : وبصفتي العميد فيصل اقدر اقولك ان الشي للي تسوينه ابتزاز وتهديد وطعن في شرف شروق وهاذي عليها سجن وغرامه ماليه عاد انتي اختاري كانك تبينها بالطيب ولا بالحكومه
عهود : عندي شرط اذا ماتبون الفضيخه
فيصل : مافي شروط عندك خيارين ياتحذفينها يا بتلك للمحاكم
مازن : وتتشرط بعد ! خافي الله بـ شروق حسبي الله عليك البنت ابوها متشدد من ناحيه الزواج !
عهود : ترى ان بلغتو انا برسل الصوره لـ ابو شروق قد اعذر من انذر عادي لو انسجن اهم شي خربت حياتكم
فيصل شد قبضته يهدي نفسه لانه يدري اذا تكلمت كثيرر بيمد يده عليها وهو ماوده يمد يده على بنت
ومن ناحيه ثانيه عهود جت بنقطه حساسه وتهددهم هنا مايقدرون يسوون شي الا لما يسمعون شروطها ولا بتدمر حياه شروق ومازن
نطق بحده : وشعندك؟
عهود وقفت : والله مطلبي من هالحياه واحد
مازن : بسرعه لاتتمايعين تهرجي
عهود حطت عيونها بعيون فيصل ونطقت : تتزوجني !
فيصل حس بماء حاره تغلي انكبت عليه حس بشعور قاسي مو حلو ابداً شعور قهر وحرقه وعجز وماقدر ينطق بحرف
اتسعت عيون مازن وهمس : مستحيللل
عهود : تتزوجني على الوجد شريكه وتعدني زوجه لك على سنه الله ورسوله
سكتو ماقدرو ينطقون بحرف مت شرطها القوي وكملت كلامها بـ : وعشاني راحمه الوجد مابي الناس تتكلم عن عرضها تطلقها بعد شهرين من زواجي منك !
فيصل بحده : الوجد مستحيل تتطلق مني لو على جثتي !
مازن : غيري شرطك ذا ماحبيت خايس
عهود رفعت كتوفها : اوك لاتطلق خلها بستفيد منها وبتسلى فيها
فيصل : البنت على ذمتي ليوم الدين ماراح اطلقها ! احلمي ولا اتزوج عليهاا! الوجد اختي وصديقتي وزوجتي وحبيبتي!
مازن : الله حسيبك يبنت الحلو ماودي اسب لان مالوم ابوكم لو هجركم
عهود ناظرت مازن : هو الخسران انه هجرنا !
فيصل ماقدر ينطق بحرف وراح بعصبيه وركب سيارته وضرب للدركسون بقوه
حطته بين نارين الوجد او مازن ! كلهم يحبهم كيف يفرط فيهم !
يخاف يطبق شرطه ويتزوج ويجرح الوجد وهي تحبه ولا يترك الشرط وتتدمر حياه مازن وجده مايتركه من السب واللعن ويمكن توصل للطرد!
مازن صغيرر على انه يطرد من بيت اهله هو لسى مااسس نفسه عشان يطرد !
والوجد مخذوله من الكل وشايفه فيصل امل ونور وامان لها بس تكابر !
دخل مازن السياره ونطق مازن : فيصل لاتتزوج خلاص انا اتحمل كل شي واتحمل الاذيه اهم شي الوجد مايجيها اذى
فيصل مسك راسه ونطق بعلو صوته من العصبيه : احبهااا ي مازن احبهاا مقدر اتزوج عليهااا
مازن : والله عارف انك تحبها من شفتها بفستاتها بس ساكتت ساكتت ابغاك تحدد شعورك خفت اتكلم ويطلع مجرد اعجاب مو حباً فيهااا بس طلعت تحبها فيصلل سو المستحيل عشانهااا فيصل هي تحبك لاتتزوج عليها المسكينهه والله بتكسر قلبها وتجرحهاا
فيصل : وش اسوييي طيببب اتزوجهاا ب السر والوجد ماتعرف؟!! حطتني بين نارين حسبي الله عليهاااا
مازن : اسمع لازم ندور خطه
فيصل ارخى ظهره على المرتبه وخط اصبعه السبابه على فمه يفكر ويفكر الين توصل لحل ينقذ الطرفين ونطق : عندي خلاص بنقذ الطرفين ازهلني
مازن : واثق فيك
فيصل هز راسه ونزل من السياره واتجهه لـ بيت ابو الوجد
مازن هز راسه بيأس
،
الوجد ضامه نفسها وراميه نفسها بالسرير وتبكي وتحس بضيقه بصدرها ماتعرف سببها
هي اذا تضايقت تفرغ ضيقتها بالبكي
جاهله الي واقف ورا الباب متردد يدخل وكان يسمع شهقاتها
دخل بكل هدوء وبدون لاتحس لان الباب كان مردود دخل وشاف شكلها المنهار وكشر بضيق
الوجد حست بخطوات احد ونطقت : نودي تكفينن بجلس لحالي وببكي لحالي ولاتسألين عن السبب تكفينن
فيصل تقدم وجلس على طرف السرير ونطق : انا اسف مادري كيف قلت الكلمه وكيف قسيت وعصبت عليك انا اسف وان كان مايرضيك الاعتذار انا بسوي الي تطلبيني عليه عشان ترضين
الوجد اتسعت عيونها بصدمه من سمعت حسه وسكتت حتى البكاء توقفت عنه
فيصل التفت لها هي لازالت راميه نفسها على السرير ونطق : قومي بتكلم معك بموضوع
الوجد : ان كانك بتتكلم زي كلامك الي قبل شوي فـ رجاً اطلع من الغرفه
فيصل صد عنها ونطق: لا والكلام الي سمعتيه مستعد انسيك ياه بس قومي ولاتبكين
الوجد خبت وجهها بشعرها عشان مايشوف دموعها : مابغى قل الي عندك واطلع
فيصل التفت لها ومسك يدها يقومها وفعلاً جلست ولكن منزله راسها وشعرها مغطي وجهها ماتبغاه يشوفها
فيصل : عايني فيني بترجمها لك يعني شوفيني ادري بك ماتعرفين اللهجه
الوجد : مابغى فيصل قل الي عندك واطلع
فيصل حط يده على فكها ورفع راسها وحط يده على وجهها يشيل شعرها عن وجهها ونطق : عاتبيني هاوشيني ولا تبكين
الوجد ناظرته بعيونها الذبلانه من البكاء وانفها وخدودها الوديه من البكاء ونطقت : عادي اضمك؟
فيصل ابتسم بوسع ثغره وسحبها لحضنه وضمها والابتسامه شافه وجهه فرحان فرحان
الوجد تحس بشعور الامان بحضنه وانهارت ونطقت بتعب : تعبانهه
فيصل يمسح على ظهرها : افاا وش الي متعبك ؟
الوجد بدموع : تعبانه من كل شيي احس ماقدر اسوي شي من كثر التعب والعجز الي فيني ! ابغى ماما وبابا يرجعون لبعض انا من بعد ماانفصلو وانا تعبانه وشايله بيت كامل على ظهريي ماقدرر طيب !
فيصل حط يده على راسها يضمه لصدره : لاتعطين الشي اكبر من حجمه ! ميلا ولله الحمد صارت تلعب مع الورعان ومبتعده عن الايباد وهاذا كله بفضل الله ثم بفضلك انتي وقفتي معها طول هالسنين !
الوجد : فيصل انت من بعد الله قدرت تطلعها من عالمها بأقل من اسبوع !
فيصل : مهما سويتت يبقى الفضل من بعد ربي انتي انتي صرتي لها اخت وام وصديقه لها
الوجد مسكت ثوبه تتمسك فيه وكأنها تحذره مايخذلها ولا يجرحها هي تشوفه امل وامان كيف يخذلها ؟
واستمرت الوجد بالبكاء تحس بالضغف بحضنه
فيصل اخذ نفس طويل من سمع صوت بكائها ونطق وهو يمسح على شعرها : وجدي ياعين ابوك لاتبكين
"وجدي" ولـ أول شخص يناديها بـ ياء التملك
ابتسمت بخفه الوجد بنص بكائها لانها تحب احد يناديها "وجدي" بس محد يناديها كذا الا فيصل !
همست بتعجب : وجدي
فيصل ابتسم وسكت ونطقت الوجد :ايش الموضوع الي جيت عشانه؟
فيصل من شاف نفسيتها المتدهوره وحالها ماقدر يقول لها يضيق عليها : لا مافي شي
الوجد ابتعدت عنه : فيصل قول !
فيصل : مافي شيي
الوجد رفعت حواجبها : مافي شي؟ اجل ابغى اسال مازن هو مايسكت بيقول لي كل شي !
مسح على وجهه بقله حيله ويدري لو راحت لمازن بينثر لها العشاء وبيقول لها السالفه من إلى مايسكت مازن نكبه وغير البهارات الي يضيفها على السالفه عشان يصير حماس !
: وجدي اسمعيني
عدلت جلستها بأنصات : اسمعك
تنهد ونطق : بتزوج
عقدت حواجبها بصدمه بس ماوضحت له : مين؟
فيصل : عهود
شهقت الوجد بصدمه وناظرت فيه نظره هزت كيانه ومشاعره !
ناظرت فيه وكأنها تقول " ليش؟ ليش تسوي فيني كذا؟ ليش يوم سمحت لي احضنك واشوف فيك الامان تقرر تتزوج؟ومن مين؟ من اكبر عدوه لي ! عهود! "
فيصل عض على اسنانه بضيقه ونطق : بتزوج مؤقت عشان بنت خالك شروق مايجيها شي
وقام وطلع وضيقه امه محمد كلها بصدره !
الوجد اول ماسمعت تسكيره الباب نزله منها دمعه حاره على خدها الناعم
جلست قدام التسريحه ودموعها على خدها
تشوف ملامح وجهها الجميله الي مايصلح عليها الضيق والهم ! لكن وش صار؟ صارت اتعس انسانه ورموشها ٢٤ ساعه مبلوله من الدموع وعيونها الذبلانه وخدودها الي دايم دموعها عليها
وش صار عشان تكون بنت بهذا الجمال تصير اتعس انسانه؟
نطقت وهي تكلم نفسها على المرايه : ليش ي وجدي ؟ ليش تتعلقين فيه ، لهالدرجه انتي كنتي بحاجه الي حضن؟ الي هالدرجه فاقده حنان الام والاب؟ يعني عشان حضن بس تعلقتي فيه وتشوفينه كل الدنيا؟ تحبيه الوجد؟
اخذت نفس يعبر عن ضيقتها وحطت راسها على التسريحه من التعب الي فيها ...

_______________________
انتهى البارت ♡
رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد ﷺ رسولًا ونبيًا)، ♡
حسابي تيك توك :Ot348285
*اعتذر عن الاخطاء الاملائيه*
النجمه تدعم الروايه✨

تكفون بدون سب عشان الاحداث يكفي الرسايل الي بالخاص 🙏🏻😔
والاحداث انا درستها شهوررر لاتخافون بحلها وبيرضيكم✨
ماش ماحبيت بارتاتي قصيره هالفتره🤔

لاتقارنين حبي لك بأي مخلوق انا حتى بغيابك احبك Where stories live. Discover now