فصل الثاني 🥂

9.1K 401 80
                                    


"أنا قائد في القاعدة العسكرية وأخترت هذه السنة ان اكون مشرفا على تدريبكم وادعى جيون جونغكوك "

هذا الذي لم يكن في الحسبان جيون جونغكوك إنه هو إن عرفها فسيكون هذا المكان ليس مكان تدريبهل بل مكان جحيمها

بلعت ريقها وهي تنضر لظهره وهو يغادر المنصة متوجها خارج القاعة

لتصعد ثانية تلك المرأة كانت تتحدث ولكن أنا لم أسمع شيئا هناك طنين داخل رأسي لا اعرف ماحصل لي حتى وجدت قواي تخور ورأسي ينزل على الطاولة

آخر مشهد لي كان هو تلاقي رموشي مع بعض وهاأنا أباعدهم ثانية لأرى ظهر رجل أمامي عندما إستدار عرفت أنه طبيب من

خلال مئزره اعطاني إبتسامة ثم حقنني بحقنة لينكمش وجهي أثر الألم الذي احسست به ولكن ذلك الألم إختفى فور أن سمعت

صوتا بجانبي لم أكن أضن أن هناك شخصا جالس على الجانب الآخر

"هل هي بخير الآن "

بعد أن تأكدت بأنه جيون جونغكوك كنت افكر هل أفقد وعيي مجددا أو اواجهه فحسب

"بخير فقط نزل ظغطها لستم في حاجة لفصلها عن تدريب"

بلعت ريقي لأراه يخرج من الغرفة لأوجه نضري نحو الجالس امامي واتحدث مع نفسي هل أحمق كيف يمكنه فصلي بسهولة اها بطبيعة الحال يود الانتقام

"هل يمكنكي تحدث بصوت منخفض أقل لأنني سمعتكي"

نهض من مكانه لأراه يغادر ولكنه وقف بجانب الباب وقال

"بشأن الإنتقام الذي تحدثتي عنه لا تشكي بأنه لن يحدث كما عليكي شكر الرب لأنه لم يتم فصلكي لأنني لم انتهي منكي بعد"

ألقى كلاماته علي وهم بالخروج لألعن حظي مرارا حتى وأن قلت حياتي تحسنت يظهر لي هذا مجددا

نهضت بتعب لأخرج من العيادة متوجهة نحو الغرفة لأجد فتاتين ينضمن ملابسهن

للتوجه ناحيتي فتاة كانت لطيفة المظهر

"هل انت بخير لم تتأذي"

"لا لم أتأذى فقط إنخفظ ظغطي شكرا على سؤلكي"

" انا ادعى ڤيلان وانت ماهو اسمكي؟"

"إيمي وهذه سايا"

"تشرفت بمعرفتكن"

"وأنا أيضا"

كنا سأجلس بمكاني حتى نطقت الفتاة الأخرى

المعسكرحيث تعيش القصص. اكتشف الآن