فصل الخامس عشر 🥂

5.9K 240 25
                                    

جلب غطاء كان موضوع أمامهم ووضعه عليها
كانوا يشاهدون لتأتي اللحضة التي ركع الرجل على رجل واحد ويعترف لمعشوقته
لتنبس ڤيلان

"هل ستتقدم لي جيون يوما ما*

نضر لها ليبتسم بهدوء ثم اردف

"وهل ستقبلين إن تقدمت لكي ام ستدعيني فرجة للناس"

"تقدم أولا ثم أجيبك"

قهقه بخفة ليكملوا مشاهدة الفيلم.
.
.
.
فتحت عيني لأجد نفسي بالغرف المتواجدة بالمعسكر لم أعرف كيف وصلت لهنا كل ماأعرف أنني نمت وأنا أشاهد الفيلم

في بعض الأحيان يصدمني بما يفعله كيف له أن يحضرني هو إلى هنا بدون خوف لو كنت مكانه لضللت طوال الليل ارتجف خوفا من أن يراني أحد

نهضت من مكاني لأجد سايا تنضر إلي بابتسامة
كنت اضن أنها عرفت من رافقت البارحة ولكنها قالت

"سأذهب الآن رتبي مكاني"

قلبت عيني لأنهض متوجهة نحو الحمام لأرد عليها

"أعرف فقط إذهبي لا أريد رؤية ابتسامتكي المستفزة"

سمعت صوت غلق الباب لأخرج بسرعة أرتب مكاني ومكانها
ثم نزلت لتحت كانت الفتيات تجتمعن بقاعة التدريب فالسيد جيون تخلى عن عادة تحقق من مضهرنا صباحا

وقفت بجانب إيمي لأقلدها في حركات الإحماء
ليدخل سيد جيون وهو يرتدي ملابس الرياضة

لينبس بتعب وكأنه لم ينم طوال الليل

'اليوم كل واحد سيكون لديه خصم كل واحد مقابل الآخر"

وقفت مقابل أضعف فتاة لكي لا تهزمني ولكن السيد جيون لديه رأي آخر

"سايا مع ڤيلان"

بطبيعة الحال سايا تقيم حفلا داخلها أما أنا عيني ستنقلب ولن تعود لمكانها لأنني قلبتها لأكثر من مرة

وقفت أمامها لأقول مخاولة إستعطافها

"إن كسرتيني لن تجدي من يرتب غرفتكي "

"سأكسر يدا واحدة فحسب ، تستطيعين الترتيب بيد واحدة أليس كذلك ؟!"

تنهدت لاقف مستقيمة كل ماجال بعقلي أنني لن أضرب فقط سأتصدى لضرباتها

أعطى سيد جيون صوت الإنطلاق لتقترب مني سايا تحاول لكمي ولكنني بغاتها لأرى الغضب يتصاعد في وجهها لأبلع ريقي

المعسكرحيث تعيش القصص. اكتشف الآن