فصل الرابع وثلاثون 🥂

3.3K 149 10
                                    

.
.
.
.
.

مر اسبوعان على ذهابنا للمطعم والتحدث وتحديد مكان شهر العسل

كان الاسبوعان حافلان بالاحداث

العمل وعند الإنتهاء الذهاب لإختيار ديكور السقيفة
كون السيد جيون اراد تغييره وإضافة مايحلو لي

اصبحت السقيفة أكثر جمالا وتفتحا الألوان التي تطغى عليه الوان مغلوقة وأنا حاولت هذه المرة تفادي تلك الألوان

وبالنسبة لأشيائي كزوجة فكنت اذهب مع ميسان وأمي
كنت احاول جاهدة الإنتهاء من التحضيرات قبل الزفاف بأسبوعان حتى يضل الوقت لنفسي لأعتني بجسمي

أما بالنسبة لقاعة الحفل فاليوم سأذهب مع جيون لإختيار مكان مناسب

...

هو الآن يقف فوق رأسي ويتذمر لكي انهض من الكرسي لكي نذهب

ولكن انا مصرة على إكمال بيدي وتخفيضه ثم نذهب

عندما مل من الوقف بدأ ينقر رأسي بأصبعه وينبس

"سأعد للثلاثة إن لم تنهضي ساذهب ڤيلان ليس لدي وقت "

همهمت له وأنا اقوم بعملية حفظ الملف

" 3 2 1 ذاه.."

"إنتهيت لنذهب عزيزي "

تنهد مبتعدا عني متوجها نحو الباب
لأنهض احمل حقيبتي وتبعته

"ليس وكأن ذلك الملف هي اوراق زواجنا "

قال بتهكم وهو يشغل السيارة

"كانت هناك بعض الأشياء البسيطة وكنت سأنتهي لما انت غاضب "

تنهد للمرة المليون وقال

"لست غاضبا وإنما الوقت تأخر وانا كان لدي بعض الخطط بعد تحديد مكان الزفاف"

لويت يدي على كتفه وقبلت خده

"لنفعل ماتريد مادمت معي لن اخاف من العودة للمنزل
متأخرة"

واخيرا تبدد الغضب من وجهه ورحم وجهه من التشدد وأكمل السياقة وعضلات وجهه مرتخية

"تريدين القاعة مكشوفة أو مغلقة؟"

"الجو جميل لتكن مكشوفة أحسن "

أبديت رأي ليهمهم لي متوجه لإحدى منضمات الزفاف
.
.
.

داخل مكتب نجلس وننضر لكتاب به صور لأماكن الزفاف
كان جيون ينضر بدون إبداء ردة فعل بينما أنا أتفاعل بسعادة مع كل مكان أراه ويعجبني

المعسكرحيث تعيش القصص. اكتشف الآن