فصل إحدى عشر 🥂

6.7K 274 56
                                    

عند دخوله الحي الذي يقطنون به رأى جونغكوك يخرج من منزلهم القديم ليوقف سيارته بسرعة

لينزل من سيارة بسرعة
نابسا بصوت عالي ليسمعه الذي سيركب سيارته

"جونغكوك"

رفع جونغوك رأسه ليتعرف على مصدر الصوت
ليرى تايهونغ ليبتسم له

إقترب منه تايهونغ ليعانقه

"أين إختفيت كل هذه المدة "

"العمل فحسب إضطررت للرحيل "

خرجت كل من ڤيلان وميسان من السيارة وتقدموا نحوهم
نضر لهم جونغوك لتنحني له ميسان تقدم له التحية

أما ڤيلان تختبأ خلفها ليميل الأخرى رأسه ليراها جيدا
لتخرج من خلفها

كان ينضر لها ولملابسها
بينما يتحدث تايهونغ معه

"هذه خطيبتي ميسان وتلك ڤيلان لا أحتاج لتعريفك عليها "

"تشرفت بيكي"

"وأنا أيضا "

نضر نحو ڤيلان

"مرحبا آنسة ڤيلان"

إنحنت قليلا

"مرحبا سيد جيون"

أومأ لها ليتحدث تايهونغ

"مارأيك أن تتناول مع وجبة العشاء لقد إشتقت لك"

نضر نحو ڤيلان يريد معرفة رأيها لتبلع ريقها
هي ستذوب مكانها وهو ينضر لها وكأنه يطلب رأيها

حركت رأسها نافية
ليبتسم بإجابية ونبس

"موافق فأنا إشتقت لك ايضاً "

"إذا هيا بنا "

ركبنا في السيارة ليتبعنا سيد جيون بسيارته
وقفنا امام المنزل لأدلف بسرعة للمنزل أما أخي  و ميسان دخلوا مع سيد جيون في نفس الوقت

"أمي تعالي إنضري من آتى"

قالها تايهونغ بينما يزيل سترته لتخرج سيد كيم من المطبخ
لتتوسع عيونها فهي كانت تعتبر سيد جيون مثل إبنها

"اووه جونغكوك"

إقتربت تحضنه ليبادلها الحضن فهي كانت بمثابة أم له ولأخته المتوفاة

المعسكرحيث تعيش القصص. اكتشف الآن