فصل ثلاثة وعشرون 🥂

4.8K 224 31
                                    

.
.
.
.
.
بعد أن قمت بضرب سيارته بصخرتين بدأ بالجري خلفي وهو يشتمني وأنا فقط أضحك حتى تكاد تنقطع انفاسي

لأعود للخلف قليلا عندما قام بإمساك شعري ووضع ذقنه على كتفي يعيد انفاسه الضائعة لنخوض حوارا نحاول استفزاز بعضنا البعض

جميلة جميلة دائما "

"ابتعد ايها الحيوان"

"انا الحيوان"

"أجل الست ثعلبا ماكرا"

"وانتي قطة مشاكسة "

كنت ادفعه عني بقوة ولكنه يأبى التحرك لأسمع صوتا خلفي إنه جايهوب

"ماذا يحدث هنا ڤيلان"

نضرت نحو جايهوب لاقول بصوت لطيف

"هوبي هذا العجوز سيموت بين يدي علينا مساعدته "

نضر لي سيد جيون بحدة وابتعد عني ثم وجه أنضاره نحو جايهوب ونبس

"أكمل طريقك أيها الشاب فأنا ألعب مع فتاتي لا تقاطعني"

وسعت عيني من صدمة كيف يلعب مع فتاته مالذي يحسب نفسه نضرت نحو جايهوب لأراه ينضر نحوي أيضا يريد توضيحا عما يجري لأقول بابتسامة

"أحد الأطفال قام برمي صخرة على سيارة العم جيون وكنا نجري كي نمسكهم ولكن أنفاسه إنقطعت"

إقتربت نحو جايهوب لتقول بصوت خافت

"المسكين فقد ابنته وهو يشببها بي لهذا يقول لي فتاتي لا تهتم له"

أعاد سيد جيون ڤيلان خلفه ونطق

"لنوضح بعض الأمور هذه حبيبتي ولست أشبهها بأحد وأنصحك بعدم الاقتراب منها حتى تحافظ أنت على انفاسك المتبقية"

إقترب جايهوب منه وقال بنفس نبرة سيد جيون

"وماذا إن لم أبتعد "

ابتسم سيد جيون بجانبية وقال

"أبعدك عن الحياة "

وقفت ڤيلان بوسطهم لتقول

"أنا لست لعبة حتى تفوزان بها إرحلا من هنا لدي ماأقوم به ، وانت سيد جيون عد حيث كنت لم أعد أريدك بحياتي "

ضرب لسانه مع جدار خده وابتسم بجانبية
ثم انحنى لطولها وقال

"لنعد معا عزيزتي أتيت لآخذكي معي بالأصل ولن ادعكي لمعتوه آخر"

المعسكرحيث تعيش القصص. اكتشف الآن