فصل الثلاثون 🥂

4.3K 205 68
                                    

.
.
.
.
.

في مطبخ منزل جيون جالسة أحتسي كأس حليب وسيد جيون يقلي البيض ويحمص الخبز

"أبدوا مثل زوج يعتني بزوجته "

نبس بعد أن لاحظني أكثرت النضر له

"تبدوا مثل الخادم الذي يطهو لسيدته "

"انتي مشاغبة قائدتي "

أطفئ على البيض وقسمه لنصفين لي وله
مع الخبز المحمص وطبق صغير به مربى وبعض الكعك

"ألن نتأخر عن العمل "

أردفت كون الوقت تأخر ليردف

"هذا هو الفرق أن تكوني قائدة وليس عسكرية ، أنتي قائدة ڤيلان من سيحاسبكي "

"أجل اجل هيا صب لي القهوة '

'مارأيكي أن نسافر ونعود ثم نذهب للعمل "

أردف يسخر مني كوني أحببت أمر أنني قائدة وبإمكاني تأخر ولا احد يحاسبني

"مغفل"

نبست بينما ادخل في فمي قضمة خبز بالمربى
بعد أن أكملنا الفطور توجهنا للعمل بسيارته وتركت دراجتي امام منزله

عند وصولنا توجه كل منا نحو مكتبه.
.
.
.
.
.

جالسة في مقهى مع جايهوب ونحتسي
كوب قهوة

كان يناضرني بسعادة وهذا ماكان يمنعني عن قول مابجعبتي ولكن صوت رسالتي افاقني من تفكيري

نضرت نحو هاتفي لأجد الرسالة من السيد جيون

"مللت من الجلوس تحدثي بسرعة "

ضيقت عيني بشك هل هو بالمقهى الذي نحن به أما ماذا
التفت أنضر للأرجاء لأجده يجلس بجانب نافذة
ويدخن سجارته وينضر نحونا

رفع حاجبه عندما نضرت له لأتنهد وعدت لمكاني

"كنت أريد قول شيء لك جايهوب وأتمنى أن تتفهمني "

"أجل تحدثي"

قالها بإبتسامة لأتحمحم ونبست

"عندما طلبت الزواج مني في الزفاف وقبلت ، أنا فعلت ذلك فقط لكي لا أحرجك أمام الناس أنا آسفة حقا جايهوب ولكنني أحب شخصا آخر"

أنطفأت ابتسامته وفمه انعقد لم يعد يعرف ماذا يقول

"أنا آسفة حقا جايهوب"

المعسكرحيث تعيش القصص. اكتشف الآن