فصل السابع والعشرون 🥂

4.9K 218 31
                                    


عندما بدأت أرى المحطة بعيوني مر من أمامي السيد جيون
كسرعة البرق لم أفهم من أين جاءت تلك السرعة

وهاهو يقف في نقطة الوصول
ثم أزال خودته وينتضرني كي أصل

توقفت أمامه وأنا ألعن في سري
ابتسامته طاغية على وجهه وهو يقترب مني

وضع يديه فوق خودتي وأزالها
ليقوم لتقلبيلي بسرعة

لم أفهم شيء أزال الخودة ثم ألصق شفتيه بخاصتي
أبعدته عني عندما استوعبت ما حصل ليقول وهو بسعادة

"'نخب فوزي""

ضربت صدره بغضب ليقهقه علي

"مغفل إن وضعت شفتيك فوقي مر أخرة أمر عليها بدراجتي فهمت"

"فهمت فهمت"

قالها وهو يقهقه ليقترب مجددا يسرق المزيد من القبل
لتقوم بعضه وسط القبلة

"منحرف ، عجوز منحرف"

بدأت بضربه على صدره ورجلي تسدد له ركلات على فخذه ولكنه فقط يضحك ويحاول أخذ المزيد ولكنني لن أسمح له بالتأكيد

ركبن دراجتي لينبس جيون

"لم تسمعي طلبي قائدتي "

نضرت له بحدة لأقول

"ماهو طلبك بسرعة ليس لدي وقت لك "

وضع يديه داخل جيوب سرواله واقترب مني ثم اردف

"تمضي معي يوم غد"

أنا وهو بمكان واحد سأقتله بالتأكيد

"لن اذهب معك لأي مكان إبتعد عن طريقي "

وضع يده فوق فرامل ونبس

"هذا هو القانون الفائز يطلب مايريد "

تنهدت بتعب وقلت

"حسنا فقط أغرب عن وجهي "

أزال يده من فوق دراجتي لأنطلق
ليتبعني هو الآخر
.
.
.
.
.
.
.
.

جو مشمس ودافئ في يوم نهاية الأسبوع تنضر لنفسها بالمرآة ترتدي فستان أبيض به زهور زرقاء

لتقوم برش عطرها ثم مرطب بالون الوردي
لتصلها رسالته بأنه ينتضرها أمام المنزل

حملت حقيبتها لتخرج لتنبس بصوت عال

"أمي انا ذاهبة "

المعسكرحيث تعيش القصص. اكتشف الآن