فصل إثنان وثلاثون 🥂

3.4K 172 21
                                    

"ڤيلان هل تتذكرين إيمي التي كانت معكي بالتدريب "

همهمت له وانا آخذ قضمة من الكعك ليقول

"ستتزوج جيمين وهي حاولت التواصل معكي حتى تعزمكي ولكن رقمكي ضاع منها"

تلك المجنونه اخيرا حصلت على مرادها
كانت ستموت إن لم توقعه بغرامها

"تلك الحمقاء كانت ستجن إن لم يقع لها "

ضحكت ليقول جيون

"لقد كان واقعا لها بالأصل "

نضرت له باستغراب كيف واقع لها
هو كان يصدها كلما أضهرت له حبها

"يمنع على المدربين مواعدة المتدربات أنسيتي بسرعة "

اااه إذا هكذا كانت إيمي مثلي مسكينة والآن هي ستتزوج به وانا لازلت اجلس معه دون إعتراف لهذا فكرت بأخذ الخطوة الأولى

"أحبك جيون جونغوك"

قلتها وأنا مغمضة العينين لم استطع مواجهته بهاته الكلمات ولكنني اردت البوح بها أحس بروحي خفيفة الآن

كنت مغمضة العينين والصمت يحتل المكان عندما لفحتني نسمة هواء فتحت عيوني

لأجد السيد جيون ينضر لي بصمت هل ازعجه اعترافي ام أنه قد صدم منه بلعت ريقي لأتحمحم بخجل

"تحبينني ڤيلان؟"

"أحبك جيون "

وضع يده على قلبه ليضع رأسه على مائدة الطعام
لأسمع أنينه المؤلم لأنهض بسرعة ناحيتها لأضع يدي على ضهره وقلت بقلق

"هل أنت بخير سيد جيون!؟"

رفع رأسه عندما تخلخل لأذنه صوتي القلق

"كما قلتي ڤيلان أنا عجوز رفقا بقلبي إعطيني تلميحا على الأقل"

نبس وهو يمسد جهة قلبه لأقلب عيني
وضربت ضهره

"العجوز انا سيد جيون لقد أقلقتني عليك"

جلست مكاني ليمسك يدي وقال

"قلقتي علي قائدتي "

تنهدت ابعد يده عني

"انا أعشقكي ڤيلان "

تحمحمت بخجل ليضحك علي
.
.
.

وصلنا إلى القاعدة العسكرية ليودعني بقبلة تشحنني طوال اليوم
لأدخل لمكتبي

المعسكرحيث تعيش القصص. اكتشف الآن