فصل السابع والثلاثون 🥂

2.9K 138 14
                                    

نضرت له وجعدت وجهه لأضحك على التعابير التي صنعتها بوجهها

ولكن كل شيء إنقلب أمام مرأى عيوني كأنني ركبت سيارة وكانت تتحرك كثيرا وإنقلبت معدتي

وضعت رأسي على صدره أحاول إرجاع توزني لينبس جيون بقلق

"ماذا حدث هل أنتي بخير "

طبطبت على صدره ونبست مطمأنة إياه

"بخير بعض الدوار فحسب أضن السفر لازال مأثر علي "

نهض وهو يحملني بين يديه ودخل للغرفة
وأنا لاأزال أدفن وجهي في تجويف عنقه

وضعت على السرير لم أستطع فتح عيوني كون الدوار لايزال يتملكني وضع علي الغطاء ثم أحسست بنزوا السرير من خلفي دليل على أن جيون إستلقى خلفي

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

إنقضى الأسبوع واليوم هو عيد التشوسوك
إستيقضت باكرا قبل نهوض جيون

أعددت بعض كعك الأرز و حساء لحم الخنزير امقطعة ومرتبة
لأسمع جيون يتثائب وهو يخرج من غرفته

تقدم من المطبخ وقال

"صباح الخير زوجتي "

نضرت له بإبتسامة وقلت

"صباح الخير زوجي ، تعال لتفطر حتى نذهب "

همهم لي يعود بأدراجه للحمام يأخذ دشا سريع
ثم عاد ليتناول فطوره أما أنا ذهبت لارتداء ملابسي

فتحت الخزانة لأجد الهانبوك الخاص بي وبجيون وأخرجتهم
ووضعتهم فوق السرير

إرتديت الخاص بي الذي هو باللون الأزرق الساموي لون هادئ
يبعث الطمأنينة بالنضر ونفس الشيء بالنسبة لجيون نفس اللون

جلست أمام المرآة وبدأت بوضع مستحضرات التجميل لم أكثر منها كون بشرتي صافية خالية من الحبوب والنقاط السوداء

دخل جيون بعد مدة ليرتدي ملابسه هو أيضا
وجلس على السرير ينضر نحوي

"ألم تنتهي تبدين جميلة أكثر من تلك المستحضرات "

أليس جميلا أن يمدحكي زوجكي بأنكي جميلة بدون إضافات
نهضت وبيدي الأيلاينر
وجلست بجانبه

مد يده يأخذه مني فهو أصبح يعرف ماذا عليه أن يفعل منذ اليوم الذي تزوجنا به أصبحت وظيفته بجانب القائد هي وضع الأيلاينر لزوجته

المعسكرحيث تعيش القصص. اكتشف الآن