الفصل 4 | لدي عشيق

30K 797 146
                                    

استمروا في للدعم يا حلوين
شرط اليوم 100 تصويتة و 50 تعليق
قراءة ممتعة
......................

14-09-1956

في صباح اليوم التالي عندما نزلت للفطور و لاحظت حركة غير اعتيادية للخدم ، لتهمس لها إحداهن : السيد هنا ... 

ابتسمت لها و هزت رأسها ، توجهت إلى قاعة الطعام ، المتكونة من طاولة طويلة تمتد على طول الغرفة كي تشغل منها حيزا كبيرا إضافة إلى صف الخدم الموجود على جوانب القاعة ، وضعت يديها في جيب فستانها و قالت بحماس : صباح الخير ...

كان رومان يتناول طعامه ليتوقف و يشير لها بالجلوس ، جلس و ما إن كاد أحد الخدم أن يضع طعاما حتى قالت : لا داعي .. أريد قهوة ... 

وهو ما فعله الخادم بهدوء 

قال باستغراب : لم أكن أعلم أنك تحبين القهوة .. 

ردت بسخرية : منذ متى تعرف ما أحب .. 

وضع منديله جانبا مع شوكته و أشار للخدم بالانصراف فكان له ما أمر و اغلقت الأبواب على الزوجين 

 وأخد نفسا طويلا و هو يطالعها  : رينا إن ما حدث البارحة هو رد فعل لغضبك من اهمالي لك كزوجة و هو شيء أتفهمه جدا لكنه لن يتكرر ... 

رفعت حاجبها في استنكار : رومان لقد إتفقنا على أن يفعل كل منا ما يريده و أن الزواج سوف يكون على الورق من أجل الأعمال .. 

رد بغيظ : لماذا إذن إنتظرت سنة كاملة حتى تقومي بهذا الأمر ؟ 

سخرت منه : هل كنت تريدني أني أفتح ساقي لكل رجل يأتي في طريقي ..

قال بنبرة مظلمة : رينا .. لا تتجاوزي حدودك .. 

شربت قليلا من قهوتها : لا يوجد حدود ليتم تجاوزها ..

قال بتوتر : ألا تفكرين في أن الأمر قد ينتشر و عائلتك قد تعرف ، أنت تعرضين سمعتك للخطر ..

ضحكت بقوة : و لم تفكر في سمعتي و أنت تنام بين أحضان إمراة مختلفة كل يوم .. 

قال بنبرة حازمة : أنا رجل ..

ردت بنفس النبرة : و أنا إمراة .. 

عض شفته السفلية و هو يرمقها بتقزز : إعترفي فقط أنك تنتقمين مني ، و لقد حصلت على إنتقامك الأمر ينتهي الآن .. 

ضحكت بقوة : لو كان الأمر إنتقاما ما كنت لأنتظر سنة كاملة ، و الأمر ليس بيدك كي ينتهي ، و يبقى شيء آخير يجب أن تعرفه ..

نهضت من مكانها و إقتربت منه : هذا الرجل يعني لي ، بما معناه أنه إذا حاولت فقط لمس شعرة منه سوف أعرف ، و لست إمرأة تجيد التهديد و لكني أجيد التنفيذ ..

إنسحبت دون أن تترك له مجالا للحديث أو حتى للرد ، و عادت إلى غرفتها و وجدت نيلا تقوم بالاشراف على ترتيب ملابسها خاطبتها بحدة : عندما يأتي رومان إلى هنا أفضل أن أكون اول من يعلم ، و حتى لو كنت نائمة يمكنك إيقاظي ..

للخيانة ثمن - للانتقام وريث (سلسلة الدم المحرم)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن