الفصل03| أسرار جديدة

14K 514 155
                                    

- إليونور ، إذا أردت الإقامة هنا ، يمكنني أنا و سيزار تدبر أمورنا ، لدينا مكان في كل زاوية في واشنطن ..

أخبرها مالكوم بنبرة أبوية و هو يعني كل كلمة بها .

و قبل أن ترد هي كان والدها قد رد : ما هذا سيدي ؟ "إلي" مسرورة جدا بالاقامة في بيت والدها ، و لن تأخد البيت منكم .

طالعه مالكوم بشك لتضع إليونور يدها الرقيقة على ظهر يد مالكوم فوق الطاولة : عم مالكوم وجودك في هذا البيت ما هو ما يصنع بهجتي ، معرفة أنه سوف يكون دائما دافئا بذكريات الماضي ، ذكريات أمي و جدي و جدتي و حتى سيزار  ، لا أتخيل أن أدخل إليه يوما من دونك فيه ، لذلك أريدك أن تبقى هنا . 

ابتسم مالكوم بحب ، و قبل أن يتحدث أردفت هي بتلقائية و هي تشير بأصبعها إلى مكان ما  : لكن غير هذه الستائر إنها بشعة ... 

أنبها أيرس بلطف : " إلي " ماذا قلت عن النقد ؟ 

ضحك مالكوم بقوة متجاهلة كلامه : معك حق يا حلوتي أصبح الديكور مملا هنا ، لما لا تمنحين المكان بعض التغيير . 

نظرت إليونور إلى والدها و كأنها تنتظر إذنه ، ليقول و كأنه مجبر : بالتأكيد مدام هذا ما تريده سيدي  . 

قالت إليونور بخجل : لكن هناك شيء أود أن أطلبه منك ؟ 

هز مالكوم رأسه : أنت تأمرين .

 و هو ينتظر ما تريد لتقول : هل يمكنني إلقاء نظرة على غرفة أمي ؟

*************************

- هيا يا حلوتي أرني ما لديك ..

كان مارتن يضاجع تلك العاهرة بكل قوته في متعة خالصة ، فمنذ أخبره سيزار عن قصر المتعة لم يفارقه ، سمع صوت طرق الباب ليقول بصوت لاهث : أيا كان أغرب الآن . 

سمع صوت صديقه يصرخ  من الخارج : سوف تغرب من العالم كله إذا لم ترتدي ثيابك و تقابلني في الردهة ... 

صرخ مارتن بانفعال : اللعنة ، اللعنة ... 

بعد دقائق كان مارتن واقفا أمام صديقه في إحدى القاعات الواسعة المخصصة لسهرات المجون..

 كان مرتديا روبا يخفي عري جسده متغتاظا من قطع متعته: كنت أعلم أنك لن تدعني أستمتع هنا .. 

رمقه سيزار بضيق  : الأيام قادمة و يمكنك مضاجعة من تريد .. 

إستشعر مارتن غضب صديقه و جلس بجانبه : ما الأمر ؟ هل حدث شيء؟ تبدوا غاضبا .

رطب سيزار شفتيه : لقد أتت . 

رفع مارتن حاجبيه في تفهم : الفراشة هنا إذن .

هز سيزار رأسه موافقا ، ابتسم مارتن له : هل أنت متضايق من وجودها 

ضاقت ملامح سيزار أكثر : هل جننت ؟ بالتأكيد لا ، أنا... أنا ...

للخيانة ثمن - للانتقام وريث (سلسلة الدم المحرم)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن