الفصل 23 | إمرأتي

26.2K 678 88
                                    

أنت رجل حين إلتقيتك ، عرفت أنني إلتقيت بقدري..
**********

حتى في هذه المرة قام بتمزيق الفستان من عليها ، كانت قبضته على جسدها الهش عنيفة ، مما جعل ذكريات تلك الليلة تتسلل إليها رغم رقة قبلاته على عنقها ، لكن هناك نوع من القسوة لا تستطيع إنكارها به ..

هل أحبت تلك القسوة أم كرهتها ؟ هي لا تعلم حقا ..

كل ما تعلم أنها كانت تخفيها نوعا ما ، تخفيها معرفة أن مالكوم رجل مختلف على الفراش ..

رجل له تفضيلات معينة تعود عليها ، و لن تستطيع منحها إياه ، و سوف يذهب للبحث عنها في مكان آخر ، ربما في قصر المتعة ..

أمسكت بخصلا شعره خوف رأسه بينما ضمته إليها بتملك ..

كانت تحاول مجارته لكنها لم تستطع أكثر ، هذا اكثر مما تحتمل ، كان لمساته تزداد قسوة ، و ذلك الجسد الرقيق لم يخلق لمثلك الوحشية ..
- أرجوك سيدي ، أرجوك ...
تمسك بها أكثر و قد أرجعته جملتها إلى الواقع  : قليلا بعد يا صغيرتي ، قليلا بعد تحملي ، لا أستطيع التوقف ، سوف أحترق إذا ابتعدت عنك للحظة فقط ..
نظر إلى ملامحها المتشبعة بالمتعة  و الألم ..

كم بدت فاتنة ..

كأنها هربت من لوحة فنية من القرون الوسطى .. 

لكن ما تأكد له ، أنه يستطيع إحراق العالم من أجل هذه الإمرأة 

رق قلبه من معاناتها لهجوم رجولته الضاري لأنوثتها البريئة ..
-حلوتي إسترخي فقط ، دعيني أخد ما هو من حقي .. 
حاولت الحديث ، لكن أهة باسمه هربت منها : كم أنت جميلة حين تتأوهين إسمي ..

شعر بتجاوب جسدها معه ، أرضى ذلك رجولته بشدة ، فهو يريدها أن تستمتع أيضا ، و على عكس عادته قرر أن يحدثها قليلا ..
-هل فتاتي الجيدة سوف تتركني أخد ما أريد ؟

هزت رأسها بضعف و هي تتشبت به كأنه الحياة لها ، ليقول بصوت هادئ و مسيطر : لكنني أحتاج سماع صوتك الجميل ، أخبريني ..

قالت بصوت ضعيف: نعم سيدي ..

عاود غزواته على جسدها مرات عديدة .. 

بين رقة كلماته و قسوة لمساته ضاعت هي ..

كيف لرجل أن تجتمع فيه كل هذه الأضداد ..

لكنه رجل خارج من التاريخ ، مبعوث من أحلامها الندية ..

حين إنتهى منها كانت متكورة بين ذراعيه ، أصبحت أنفاسها هادئة للغاية .. 

وجهها محمر للغاية ، و شفتها متورمان قليلا ، و هناك عدد معتبر من علامات الحب على عنقها ،  صدرها و مفاتنها ..

طبع قبلة خفيفة على جبهتها بينما يضمها و كأنها العالم بالنسبة له ..

لم يسبق له و أن جرب مثل هذا الشعور إتجاه إمرأة ..

للخيانة ثمن - للانتقام وريث (سلسلة الدم المحرم)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن